أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قاسم حسين صالح - كاتب وباحث، ورئيس الجمعية النفسية العراقية – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: إشكالية العقل السياسي العربي. / قاسم حسين صالح - أرشيف التعليقات - من اجل التغيير المطلوب - أ . د . حسين حامد






من اجل التغيير المطلوب

أ . د . حسين حامد




- من اجل التغيير المطلوب
العدد: 543829
أ . د . حسين حامد 2014 / 4 / 21 - 18:16
التحكم: الكاتب-ة


باعتقادنا ، أن السبب الرئيسي في معانات الشعوب العربية وحياة اليأس والاحباط وازدواج الشخصية الذي تحياه ، ناتج عن عدم توفر القيادات السياسية الوطنية التي تستطيع تحمل مسؤولياتها السياسية والوطنية والاخلاقية في قيادة مجتمعاتها . وكمحصلة لهذا الضياع ، اتاحت فوضى الحياة الاجتماعية والسياسية في المجتمعات العربية فرصا كبرى لهيمنة قوى الأسلام السياسي وقيادة عمليات تغييب الوعي ونشر الأفكار اللاعقلانية والرجعية والملوثة وتمزيق النسيج الاجتماعي من خلال التعامل مع الانسان بسلبية واستلاب حقوقه وتشويه قيمه وتقاليده الفكرية والسياسية والاجتماعية والاخلاقية. كما ولعبت قوى الأسلام السياسي دورا كبيرا في عمليات التحكم في سيكولوجيا القبيلة والطائفة والقومية والدين، نتيججة لفقدان الانسان العربي الامل والثقة بالسلطة واضطراره للجوء الى حواضن تتسم بنوع من القوة كالقبيلة والطائفة والتضامن معهم لخلق في ذاته بما يطلق عليه من مصطلح (روح القطيع) وتوفير الحماية والامان لوجوده.
كما وتشكل عمليات نشرالأفكار اللاعقلانية أهم الأسباب التي تدفع السياسيين العرب، في السلطة تحديدا، الى انتاج الأزمات والادمان على انتاجها لاسيما في الصراعات الداخلية ، ذلك لان دوام واستمرار الصراعات السياسية والاجتماعية ، كفيل باستمرار هيمنة هذه القوى والتي تتقاطع ايديولوجياتها مع الفكر التقدمي والتعامل مع الانسان بوصفه قيمة انسانية عليا، بدوافع الانانيات وتكريس المصالح ونشر الفساد في المجتمع .
ان ألامل في صنع المستقبل لضمان الحرية والكرامة الأنسانية والتقدم المرجو للأنسان العربي بشكل عام والعراقي بشكل خاص ، يمكن أن يفرض نفسه من خلال توفر قيادات وطنية تمتلك رؤية واضحة من اجل التغيير من خلال برامج سياسية واقتصادية واعلامية وعلمية واجتماعية شاملة ، تضع المواطن امام مسؤولياته واحداث التغيرات المطلوبة في المجتمع من خلال المساوات وتوفير الفرص للجميع ونشر الوعي السياسي البناء وتعميق المواطنة ونشر الحريات واقامة دولة المؤسسات.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
قاسم حسين صالح - كاتب وباحث، ورئيس الجمعية النفسية العراقية – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: إشكالية العقل السياسي العربي. / قاسم حسين صالح




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ورشة تنسيق فواكه لأمهات لأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة
- بالصور..مستشفى بالأردن يجمع -ضحايا- حروب الشرق الأوسط تحت سق ...
- 8 طرق لتناول الطعام بشكل صحي في الخارج
- هل تغير انتخابات البرلمان الأوروبي الخارطة السياسية في فرنسا ...
- بعد عرض -عدم الاعتداء-.. إيران: نرحب بالحوار مع أي من دول ال ...
- كوريا الشمالية تقول إن مستشار الأمن القومي الأميركي متحمس وم ...
- شاهد: أم سورية تضع حملها تحت شجرة زيتون في إدلب
- كوريا الشمالية تقول إن مستشار الأمن القومي الأميركي متحمس وم ...
- شاهد: أم سورية تضع حملها تحت شجرة زيتون في إدلب
- -البالوظة الرمضانية-.. مصرية تعيد حلوى تراثية إلى شوارع القا ...
- الانتخابات الأوروبية.. مكاسب لليمين المتطرف والمشككين بوحدة ...
- مستخدمو الإنترنت يسخرون من منظومة دفاع أوكرانية للاستعمال -م ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قاسم حسين صالح - كاتب وباحث، ورئيس الجمعية النفسية العراقية – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: إشكالية العقل السياسي العربي. / قاسم حسين صالح - أرشيف التعليقات - من اجل التغيير المطلوب - أ . د . حسين حامد