أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - شكرا عزيزي سامي - ميس اومازيغ






شكرا عزيزي سامي

ميس اومازيغ




- شكرا عزيزي سامي
العدد: 540407
ميس اومازيغ 2014 / 4 / 6 - 15:43
التحكم: الكاتب-ة

شكرا على تفهمك عزيزي سامي لبيب وجزيل الشكر لك عن مجهوداتك في هذا الموقع المميز من اجل التنوير.
لم اتمكن من متابعة كل المداخلات لكن تبين لي ان الأهم فيما كنت انتضر ان يقال قد قيل فيما قرات ولم يبقى بعد الا محاولات التبيليغ بتفصيل وتوسع بمقتضى مقالات خاصة.

تحياتي للجميع


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - كدر / محمد هالي
- تنويمة !.. / يعقوب زامل الربيعي
- أخت روحي- .. قصص تراوح بين واقع بائس وخيال / طارق سعيد أحمد
- فوز المرشح الثوري في الانتخابات الرئاسية التونسية / زهير الخويلدي
- أماه / رمزى حلمى لوقا
- حِزَامٌ ناسف.... / فاطمة شاوتي


المزيد..... - تركي الفيصل: قرار ترامب -غير حكيم- لكنه ليس أول من انسحب
- تركي الفيصل: لدينا حسن نية تجاه إيران لكنها لم تظهر ذلك
- أردوغان عن العملية التركية بسوريا: 440 قتلوا.. ولا -رفاهية ر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بنسبة 76 في المئة
- مباشر: تغطية خاصة للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التو ...
- شاهد: المنتخب السعودي لكرة القدم في الأراضي الفلسطينية لأول ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - شكرا عزيزي سامي - ميس اومازيغ