أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - حضرة الأستاذ سامي في التسلسل 104 - التاج أحمد






حضرة الأستاذ سامي في التسلسل 104

التاج أحمد




- حضرة الأستاذ سامي في التسلسل 104
العدد: 539082
التاج أحمد 2014 / 3 / 31 - 22:17
التحكم: الكاتب-ة



لك الود والتقدير أستاذنا سامي , وتحية خالصة في صالونك الرحب الذي أراه كل يوم يجتذب مشاركين وأفكار جدد فلحضرتك ولهم التحية والتقدير

ولي مداخلة بسيطة وهي عن قول حضرتك (عذرا لا أعتقد فى السيناريو المعروض وكل ثقتى أنك تقدمه بحسن نيه ولكنه لا يجدى فنحن فى صراع حقيقى لا يقبل مشهد فلنبوس رؤوس بعض ونأخذ بعض بالأحضان وخلى شوية عليا وشوية عليك حسب قول حبيبنا سيد مكاوى)ء

نعم أنتم في صراع معهم وهذا أمر طبيعي ومقبول ولكن الجماهير ليست في صراع معهم فكما قلت للأستاذ علاء اجعلوا الجماهير تسقطهم عبر الصندوق
بالطبع لا أطالب بالطبطبة والأحضان بل العكس أقصى درجات المواجهة والحرب الكلامية والاعلامية ولكن كله داخل العملية السياسية دون طلب اقصاء بتاتا بناءا على رأي طرف

وبالنسبة لقول حضرتك : محورية القضية والصراع هل نريد دولة مدنية أم لا .. هل نقبل بإحتضان من يمسك خنجر وراء ظهره رافضا الحرية والديمقراطية طالبا ان يستأثر هو بالتفكير والإرادة أم لا نقبل ونحن نعلم أن كل مناوراته هى تقية لحين التمكين

أقول كيف ستقام دولة مدنية بمصادرة وقهر نصف الشعب ؟ طبعا لا أتحدث عن الاخوان بل عن النسبة الطبيعية لأي شعب ضد حاكم سواءا ديمقراطي أو غير ديمقراطي غالبا ما يكون نصف الشعب ضده فكيف يكبت ويصور الأمر على أن الشعب كله معه ؟؟ هذه أبجد أبجديات الخلل والعودة الى أبشع صور الدكتاتوريات
كذلك بالتأكيد لم يقل أحد أن يتم احتضان من يحمل خنجرا وراء ظهره ولكننا نقول افضحوه وعروه أمام الجماهير وأقنعوها بأن تلفظه وتسقطه ولكن ان قمتم أنتم باقصائهم بناءا على رأيكم فيهم أنهم يمارسون التقية وأنهم ضد الديمقراطية أفلا تكونوا بفعلكم هذا مثلهم تماما ؟


بالنسبة للحدود ما المشكلة في التأجيل والتهيئة .. وما المانع أن تظلوا رافضين أبدا تطبيقها وتسعوا لاقناع الجماهير أن لا تصوت عليها بتاتا .. وفي المقابل يسعى الاسلاميون الى تهيئة الجماهير للقبول بها والتصويت عليها .. أما رفضكم للحدود من مبدأ رفضكم لمبدأ العقاب فهل تريدون اخضاع الجماهير لنفس رأيكم ؟

في الواقع لا ينبغي أن يطبق الاسلاميون الحدود بناءا على رأيهم ومن غير استفتاء الشعب وبالمثل لا ينبغي أن يعرقل العلمانيون تطبيق الحدود بناءا على رأيهم ومن غير استفتاء الشعب

مع فائق احترامي ومودتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ماذا وجدت مصورة كويتية داخل بيوت مهجورة في بيروت؟
- انتخابات أوروبا.. تقدم اليمين المتشدد والأحزاب المعادية للات ...
- العثور على نقش تاريخي يعود لأكثر من ألف عام بالسعودية.. ما ا ...
- ثالث إنتاج عربي لنتفليكس..-ما وراء الطبيعة- للراحل أحمد خالد ...
- العراق: الحكم بالإعدام على فرنسي رابع متهم بالانتماء لـ«داعش ...
- قصة رسام الكاريكاتير الإيراني الذي أنقذته لوحاته
- قيادة البوليساريو متخوفة من الملاحقات بعد متابعة كبار المسؤو ...
- الشرطة الفرنسية تعتقل مشتبها به ثان بتنفيذ تفجير مدينة ليون ...
- شاهد: امرأة بزي الرجال الشرعي أثناء العمرة في السعودية
- الفائزون والخاسرون في انتخابات البرلمان الأوروبي
- عامر حلال: هل يتحول لبنان إلى -دولة بوليسية-؟ سؤال يشعل تويت ...
- صحفية خليجية: ماذا يعني لي فوز جوخة الحارثي بجائزة مان بوكر؟ ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - حضرة الأستاذ سامي في التسلسل 104 - التاج أحمد