أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - فكر متحجر وغائر في الرجعية و متصالح مع الامبريالية - علاء الصفار






فكر متحجر وغائر في الرجعية و متصالح مع الامبريالية

علاء الصفار




- فكر متحجر وغائر في الرجعية و متصالح مع الامبريالية
العدد: 538507
علاء الصفار 2014 / 3 / 29 - 12:24
التحكم: الكاتب-ة

تحية ثانية
الاستاذ سامي لبيب المحترم
انا ممنونك في اللالتفاتة للموروث القيمي للاديان في تمجيد التاريخ البشع. نعم هذا ما قصدته هو ادانة التاريخ الديني و الاستعماري و من جميع الوجوه, يجب قراءة التاريخ و الافادة من نقده على اسس المعرفة الانسانية و المعارف العلمية و الفلسفة الماركسية العلمية الحديثة.التاريخ للبعض هو سرد وهو تشدق بالماضي العبودي العتيق, و منها جرائم الدين الذي جاء في زمن العبودية و جرائمه يجب ان تدان اولا من اجل الانطلق و من اجل اعطاء البديل الحضاري الجديد الذي يتوافق مع العصر الحديث. فإذا الموروث للاديان و الامبريالية هو التاريخ الدامي و البربري فمورث الانسان الاشتراكي و الشيوعي هو الثقافة العصرية الناقدة لقيم الدين و العبودية الاولى و العبودية الحديث لقهر الانسان. فكل الاشتراكيين و الشيوعيين الاصلاء هم اول من هاجم قيم الدين و الكنيسة و مذابح الحروب الصليبية. و ما علينا إلا توجيه سيف النقد و الادانة للقيم و الافكار المخصية للدين الإسلامي, و مع تحقير التغني بالماضي البربري للفتح الاسلامي, و رفع المقدس عن حركة الدين في الغزو وفضح التوجه الاستعماري البربري, حتى يكون هناك تناسق و انسجام و هرموني في الموقف إزاء الظلم. أي لا يمكن لأي مسلم ان يتبجح بالتاريخ السردي المنافق, الذي تعمل على بثه الرجعية العربية و السلفية الوهابية في المسسات المدرسية ام الفضائيات الصفراء حول التاريخ الاسلامي, التي تسعى لإظهار الدين كان رحيم في الغزو! الغزو الديني هو الحرب و القتل و الاغتصاب و كل دناءاته البربرية المترافقة , هو فرض القهر على البشر. تبريره هو الخسة في التفكير و الانحياز للشر. لذا يجب نقد ليس التاريخ فقط بل الهجوم على الفكر الديني الرجعي في تناول التاريخ, فإذا ما استطاع المسلم أدانة تاريخه العبودي الماضي و موروثه الغاشم سيكون له الحق في إدانة الشر في تاريخ الاديان الاخرى و له الحق في إدانة الجرائم الحالية للارهاب الدولي و الحركات الرجعية العربية السلفية و الصهيونية العالمية و الامبريالية الامريكية في عصرنا الحديث.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - بمناسبة ذكرى مرور (102 عاماً) على ثورة أكتوبر العظمى (قطعة ن ... / فلاح أمين الرهيمي
- لماذا أغفل العرب دور العراق في حرب تشرين 1973 - 4 - / تميم منصور
- غريب في بيتي...! / توفيق الحاح
- على ابواب الجحيم / سمير دويكات
- التظاهرات الشبابية وعجز عبد المهدي / عدنان جواد
- رونكَ سايد.. برهم هل هو صالح / نوري حمدان


المزيد..... - ماغي روجرز توقف إحدى حفلاتها بعدما طالبها شخص بخلع ملابسها
- بغداد: القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا لن تبقى في العراق ...
- مراسم تنصيب إمبراطور اليابان الجديد
- قلة النوم قد تدمر حياتك الجنسية.. فما الذي عليك فعله؟
- جنبلاط يدعو لـ-تعديل حكومي- في لبنان: خطة الحريري مخدرات واه ...
- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - فكر متحجر وغائر في الرجعية و متصالح مع الامبريالية - علاء الصفار