أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - بخصوص تعليقين 73 و 74 - حازم (عاشق للحرية)






بخصوص تعليقين 73 و 74

حازم (عاشق للحرية)




- بخصوص تعليقين 73 و 74
العدد: 538447
حازم (عاشق للحرية) 2014 / 3 / 29 - 05:17
التحكم: الكاتب-ة

تسمحوا لى بكلمة بخصوص تعليقين 73 و 74

نعم يجب ان يتحول الدين عموما و خصوصا الإسلام الى إسلام معبد
(يعنى مجرد معتقد شخصييييي , معتقد لا يتدخل فى قوانين الدولة, لا يتدخل فى حقوق و حريات الناس بحجة حرام و حلال و فطرة دينية و حماية الشريعة و الخ الخ)

إسلام معبد يعنى لا اجد مادة فى دستور تقول ان الشريعة مصدر لتشريع القوانين

يعنى لا اجد مثلا ان احدى مؤسسات إسلام المعبد هذا لها وضع خاص فى الدستور مثل الأزهر مثلا او غيره
لا بل هى مجرد مؤسسة دينية خاضعة لإشراف الدولة و محاسبة الدولة و حماية المواطنين منها اذا تجاوزت تلك المؤسسة حدودها

انا ايضا مع نقد القرآن و فضح تاريخ الإسلام كنقد أكاديمى (على فكرة النقد الأكاديمى فاضح حقيقة هذا الدين كمشروع سياسي أصله خرافة دينية)

و لا نريد من المسلم المعتدل الطيب ان يفرض علينا احترام مقدساته بالعافية (لأ هو ليس وحده فى هذا العالم و الدنيا تغيرت فلم نعد فى قرون وسطى)
فليتقبل النقد و ليرد على النقد الموجه له
(لو إسلامك الوسطى جيد و قوى و راسخ اذن انت قادر على التصدى لى و فضح نقدى ,,, لكن الصراحة هم غير صامدون لذلك دائما يصرخون و يضربون الأرض بأرجلهم كالطفل الذى يسمع شئ يغضبه و يجرون يرفعون قضايا إزدراء اديان ضدنا)

المسلم الطيب المعتدل الذى لا يذبح و لا يمارس إرهاب كالسلفى او الإخوانجى, اهلا به بشرط انه انسان عادى فى قلب مجتمع حر
(إسلامك الطيب هذا لا يتخطى الجامع.
لن اقبل مستقبلا ان تحكمنى او دينك الوسطى يحكمنى سياسيا مثلا.
لن اقبل ان اجدك صرت تحتضن تيارات دينية اكثر تطرفا (حينها سيتخذ ضدك عقاب قانونى و ليس من حقك إسكاتنا بحجة انك مقدس) )

المسلم الطيب العادى الذى هو فى حاله,اهلا به طبعا كإنسان طيب وسطنا __و لكن__
ليتحمل النقد الموجه له و لقرآنه و ليرد علينا لو يستطيع.
و لا يتدخل فى حريات الآخر
و لا يطالب بأن يحكمنى دينه المعتدل (إسلامه هو إسلام معبد و ليس قانون او دستور)

ان قبل بهذا اهلا و سهلا, ان رفض, او مستقبلا انقلب على هذا الإتفاق, سأتصدى له و لن التفت لصراخه حينها

ما رأيكم؟


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - سأعود يا أمي / جمال حكمت عبيد
- لبنان تربكني / محمد هالي
- من ريش الزرياب سقط .. / محمد نور الدين بن خديجة
- دوامة النورس الحزين / مظفر النواب
- مداخلة الحزب الشيوعي الفلسطيني في اللقاء الأممي 21في تركيا - ... / الحزب الشيوعي الفلسطيني
- على هامش الإنتخابات البرلمانية و الرئاسية في تونس... / عمران مختار حاضري


المزيد..... - السعودية تدرس إلغاء شرط «المَحْرم» للنساء القادمات لأداء الع ...
- عضو في مجلس السيادة السوداني: الثورة عكست عظمة المرأة للعالم ...
- لبنان: قوة مفرطة من الأمن والجيش ضدّ المتظاهرين
- لأول مرة... -جونسون آند جونسون- تسحب أحد منتجاتها الشهيرة من ...
- -لحظة طريفة واستثنائية-... ثعلب وسنجاب بطلا أفضل صورة للحياة ...
- تفاصيل مثيرة عن الحقيبة الدبلوماسية وطائرة خاصة محملة بأموال ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - بخصوص تعليقين 73 و 74 - حازم (عاشق للحرية)