أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - لو فكرنا في دور المنظومات الاقتصادية - رويدة سالم






لو فكرنا في دور المنظومات الاقتصادية

رويدة سالم




- لو فكرنا في دور المنظومات الاقتصادية
العدد: 537662
رويدة سالم 2014 / 3 / 25 - 13:47
التحكم: الكاتب-ة

من المؤكد ان هيمنة الثقافة الدينية في اي بلد من بلدان العالم هي عامل معرقل امام اقامة مجتمع مدني يحترم كل الاطياف المشكلة للوطن ويحرمها الحق في تقرير المصير لكن هل الدين هو من يفرض نفسه على المجتمع ام ان الثلة الحاكمة هي من تسوق لما تراه مناسبا لخدمة مصالحها
انطلاقا من تاريخ مجتمعاتنا العربية الثقافة والتي تستمد من الدين بعض او اغلب قوانينها هل مثل الدين على مدى العصور التي درسناها السبب الرئيسي في تردي الاوضاع ؟
الاستبداد السياسي للحكام في تدجين الشعوب وإخضاعها لإرهاب السلطان هو العامل الرئيسي في خلق التطرف او الحد منه ولأشرح الفكرة اكثر اقول ألا تغير الشعوب معتقداتها حسب اهواء حكامها والمتحكمين في حياتها فتكون ارثودوكسية مع حاكم ما وتنقلب مع حاكم جديد الى التسامح المبالغ فيه لان همها ليس السياسة او الدين بل العامل الاقتصادي الذي يمنحها الحياة التي تناضل من اجلها وتخضع للشيطان لضمانها ؟
ثم الم يتجاوز الارهاب والتوحش الاخر المختلف ليطال صاحب ذات الفكر للحاكم دون ان يكون للعوامل الدينية اي دور في الصراع ؟ على سبيل الذكر لا الحصر
محاكم الاستقلال في عهد مصطفى كمال في تركيا ابادت ماءات من المعارضين والمحافظين
موسيليني والطغيان الفاشستي
اسبانيا الفرنكية في اعقاب الحرب الاهلية ما حصل بين فرانكو ومعاونيه
هتلر قتل في يوم واحد نحو 100 من معاونيه والمنشقين عن حزبه الاشتراكيين الوطنيين
ستالين في عملية التطهير الكبرى قتل عشرات من اقطاب الحزب الشيوعي والدولة الشيوعية والجيش الاحمر في محاكمات صورية
الانسان العادي البسيط لا يبحث كثيرا في الشؤون الفلسفية والعلمية يؤمن بإلهه لانه يحتاجه كقضية من قضايا الوجود
غايته الوحيدة هي ان يعيش يومه ويتحول الى وحش ضار ان هدد في خبزه فطالما هناك استقرار اقتصادي وحياة سهلة يعم الهدوء والامان
بالإمكان جعله هادئا مسالما متقبلا للاخر متوافقا معه كما كان الوضع في مصر مثلا في اواسط القرن وحتى قبل فترة السادات ويمكن ان يتحول الى وحش عدواني كما هو الحال اليوم مع داعش والنصرة وغيرها من الحركات المتطرفة لا رغبة في العنف والعدوان بل ثورة على الجوع والفقر والتهميش مما يعني انه يمكن استغلال العامل الديني من طرف الساسة ورؤوس المال لصناعة ارهابيين وليس العامل الديني هو من يصنع من تلقاء نفسه الارهاب
الحاجة الاقتصادية التي تستغل من طرف ثلة فاسدة تسعى لحماية مصالحها هي من يصعد التطرف الديني او يحد منه حسب ما يضمن الارباح ويضاعف الفوائد وأشرت في التعليق رقم 2 الى ان امريكا وارويا الذين صنعوا ثورات الربيع العربي كانت غايتهم حماية مصالحهم الاقتصادية فقط فهم لا يهتمون لا الى ديمقراطية ولا حقوق انسان استغلوا معممي الخليج لإذكاء الصراع الديني والطائفي في المنطقة للتواصل سيطرهم على موارد البترول شبكات الاتصال وكل المصاح الاخرى
استاذي الفاضل الا تتفق معي اذا ان الاستغلال السياسي للمعتقد هو من كان دوما السبب في اي توحش وعدوانية وبمعنى اخر اليست الحاجة الحياتية للشعوب والمصالح الاقتصادية للثلة المسيطرة على العالم سياسيا هي من يصنع التطرف ويحد منه ؟
هل يجب ان نجرد الانسان من نوازعه الدينية لنتخلص من الارهاب الديني ام ان واجبنا هو نقد والسعي لتغيير المنظومات الاقتصادية ؟
المال وتَمَلُكُه لاستعباد الشعوب والسعي لضمان استدامة الثورات للوبيات المالكة لكل الموارد الحياتية في الكون هو ما كان دوما السبب الرئيسي في اي صراع بشري والدين لم يتجاوز في اي مرحلة من التاريخ كونه الوقود الذي يذكي اشتعال النيران
مودتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - سأعود يا أمي / جمال حكمت عبيد
- لبنان تربكني / محمد هالي
- من ريش الزرياب سقط .. / محمد نور الدين بن خديجة
- دوامة النورس الحزين / مظفر النواب
- مداخلة الحزب الشيوعي الفلسطيني في اللقاء الأممي 21في تركيا - ... / الحزب الشيوعي الفلسطيني
- على هامش الإنتخابات البرلمانية و الرئاسية في تونس... / عمران مختار حاضري


المزيد..... - السعودية تدرس إلغاء شرط «المَحْرم» للنساء القادمات لأداء الع ...
- عضو في مجلس السيادة السوداني: الثورة عكست عظمة المرأة للعالم ...
- لبنان: قوة مفرطة من الأمن والجيش ضدّ المتظاهرين
- لأول مرة... -جونسون آند جونسون- تسحب أحد منتجاتها الشهيرة من ...
- -لحظة طريفة واستثنائية-... ثعلب وسنجاب بطلا أفضل صورة للحياة ...
- تفاصيل مثيرة عن الحقيبة الدبلوماسية وطائرة خاصة محملة بأموال ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - لو فكرنا في دور المنظومات الاقتصادية - رويدة سالم