أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - كل التدهور والتخلف نتاج ثقافةدينية عزيزى شاهر - سامى لبيب






كل التدهور والتخلف نتاج ثقافةدينية عزيزى شاهر

سامى لبيب




- كل التدهور والتخلف نتاج ثقافةدينية عزيزى شاهر
العدد: 537340
سامى لبيب 2014 / 3 / 24 - 11:28
التحكم: الكاتب-ة

تحياتى عزيزى شاهر وشكرا على الحضور والإهتمام والتقدير
تطرح رؤية استغلال الكهنه والشيوخ والطبقات الحاكمة للدين وتطويعهم لمصالحهم لأتفق معك بالفعل فى هذا ولكن لا أريد لهذه الرؤية أن تبرأ التراث الدينى من الإدانة فالشيوخ والنخب المستفيدة من تمرير وترسيخ رؤية محددة للدين لم يأتوا بأفكار من خارج سياق النص والتراث ومن هنا اعتبر حضور الفكر الدينى فى المجتمع إشكالية كبيرة كونه شكل ثقافة وفكر وسلوك المسلم ولترجع لبعض الأمثلة التى ذكرتها فى المقال وما تناولته فى مواضيع عديدة سابقة مثل الإستفتاء المذكور عن الرأى فى قتل المرتد ليميل 76% لقتل المرتد بالرغم أن هذا يتعارض مع ألف باء حرية وإعتقاد فإلى ماذا تنسب هذه الثقافة أليس إلى ثقافة دينية.
عندما نجد صراع شرس بين السنه والشيعه يبدأ بالتكفير وينتهى بالذبح فإلى أى ثقافة ينتمى المتحاربين أليست لفكر دينى يعتنى بالتكفير والإقصاء .
عندما تصرخ المرأة بإنتهاكها فأليس المورد الرئيسى للإنتهاك هو فكر دينى ام ثقافة غربية .!
يمكن ان اعدد الكثير من التمظهرات التى جذورها ومحتواها فكر وثقافة دينية ولكن أرجع وأقول لم يكن الدين فى يوم ما إلا تعبير عن هويات ومشروع سياسى اجتماعى يخدم نخب محددة أو يمرر مصالح محددة غارزا رجليه فى الأرض فلا هو موضوع روحى كحجر زاوية ولا فلسفيا محض وإن إعتنى بهذا النهج فكإطار ودعاية وميديا وشعار لكن لن يخرج عن مشروع إجتماعى والإسلام هو أكبر مثال تتضح فيه ملامح المشروع السياسى .
أما عن قولى أن محمد رجل تاريخ صنع مشروع سياسى فهذا واضح وضوح الشمس فى نهجه ومسعاه لذا أنا أقيمه كقائد سياسى نجح بالفعل فى إنجاز مشروعه بغض النظر عن تقديرنا لهذا المشروع أم لا.
لن يشفع لنجاح محمد أن نمتثل لتاريخه لنقتدى به فهو تاريخ ملك ظروفه الموضوعية والماء لا يجرى فى النهر مرتين وهذا سبب مهم فى تخلف المسلمين أنهم يستحضرون الماضى ليسقطوه على الحاضر بكل حمولته دون أى تقدير لتغير الظروف والأحوال والتطور ولا يكون المسلمين فقط بل كل دينى مازال يتصور ان التاريخ يمكن ان يحكم ويقود الحاضر .
شكرا على الحضور وانتظر المزيد منك فى هذا الإطار


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - بعد الصافرة.. رمضان صبحي يصدر عقلية المحترفين بعد استبعاده
- وزير الشؤون الدينية التونسي: 10.9 ألف حاج خلال موسم العام ال ...
- تونس: إجراءات أمنية استثنائية في جربة مع انطلاق الحج اليهودي ...
- بعد الصافرة.. رمضان صبحي يصدر عقلية المحترفين بعد استبعاده
- تيار المستقبل: نرفض أي تصرف يسيء لتركيا -الصديقة-
- محادثات قطرية إيرانية في الدوحة وسط التوتر في منطقة الخليج
- مصر.. تراجع كبير في سعر صرف الدولار
- وزير الدفاع التركي: أنقرة تستعد لعقوبات أمريكية محتملة بسبب ...
- ملك البحرين يصادق على قانون يجرم -تبرير الأعمال الإرهابية-
- اصطدام هائل -أفسد- تناسق وجهي القمر!
- المنظمة المصرية تطالب بالتحقيق فى واقعة الاعتداء على طلاب ا ...
- روسيا تقول القوات السورية تصدت لثلاثة هجمات كبيرة شنها مسلحو ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - كل التدهور والتخلف نتاج ثقافةدينية عزيزى شاهر - سامى لبيب