أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - تاثير الفكر اليساري - nasha






تاثير الفكر اليساري

nasha




- تاثير الفكر اليساري
العدد: 537270
nasha 2014 / 3 / 24 - 05:59
التحكم: الكاتب-ة

استاذنا العزيز سامي/ كتبت تعليقي السابق قبل ان اقرأ موضوعك الحالي.
موضوعك الحالي يعالج مشكلة المشاكل في بلداننا الشرق اوسطية وهو الثقافة الاساسية ــــــ الدين و الثوابت ــــــــ التي هي الاساس الذي تُبني عليه النظم السياسية و الاخلاق العامة في اي مجتمع. جميع الافكار السياسية المحترمة هي علمانية سواء كانت يسارية او راسمالية ولذلك فهي تشترك بثقافة اساسية واحدة.
انا باعتقادي ـــــ وعلى الاكثرـــــ سوف لن تتفق مع رؤيتي ان سبب التزمت الديني هو:
اولا الخطاب المعادي للغرب و للراسمالية وو ضع كل السبب في تآمر الغرب على بلداننا. وهذا خطأ لاننا نتوقع من الغرب ان يحافظ على مصالحنا. من الطبيعي ان يبحث الغرب عن مصالحه كما نحن نفعل ولا يجب تجريم او تحريم هذا الفعل وتكرار شتم وتحفيز كره الغرب مما يؤدي الى التقوقع و تشجيع النعرة الدينية لدى عامة الناس.
ثانياً الخطاب اليساري كان دائماً ينحاز الى القومية و الدين ليكسب ود الجماهير. و رأينا كيف تحول الفكر الاشتراكي الشيوعي الاممي الاصل الى فكر اشتراكي قومي كما حدث في جميع الجمهوريات العربية من مصر الى العراق الى سورية ....الخ
لقد عشنا لعقودٍ طويلةٍ تحت عملية غسل دماغ بمعزل عن العالم بما كان يسمى اليسار. وعندما تفككت الكتلة الشرقية اليسارية وقعنا في منطقة انعدام الوزن و بدأ التخبط و ضاعت البوصلة . اصبحت انظمتنا عشوائية و اُجبرت انظمة الحكم على تبني الدين لتفادي السقوط. وللحتمية التاريخيه التغيير ابتدأ و سوف لن يتوقف الى ان تصل المجتمعات الى التوازن مرة اخرى . لن ينفع الترقيع الجميع مكشوف فنحن في قرية صغيرة ويا للسهولة الاطلاع على اية معلومة في العالم.
لا تستطيع الرأسمالية و لا اليسارية التحكم بالشعوب الان ربما يسطيع الغرب ان يهيئ الضروف لصالحه في الوقت الحاضر لتفوقه العلمي ولكن ليس الى الابد. البشرية تقترب من بعضها و الثقافات تتلاقح من بعضها البعض بفضل التقدم التكنولوجي. فيجب على المثقفين من كل اتجاه عدم اطلاق الاتهامات جزافا بحق اي فكر وكذلك عدم محاباة اي فكر او معتقد مهما كان والنقد يجب ان يكون علمي وعلى اساس حقيقي ومبني على النتائج و ليس تلفيقي لمجرد كسب ارضية ضد المنافس. اما اي فكر عنصري اقصائي فيجب اجتثاثه او تحييده.
اشكرك و ارجو ان تبدي رأيك لو تكرمت


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مقبرة الهجرة بحثاً عن تضامن إنساني أعمق عند بيتر سلوتردايك / رائد عبيس
- من مدونتي - شاهدت انشقاق القمر ! وانشق القمر / صلاح الدين محسن
- فرانكينشاين الرأسمالية:عادل عبد المهدي وشيوعيو السلطة! / طلال الربيعي
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (1) / نهويل مورينو
- رأس المال: (ب) تداول(*) النقد / كارل ماركس
- ماذا لو لست أنا...؟ / فاطمة شاوتي


المزيد..... - كشف رسالة من ترامب لأردوغان بيوم بدء -نبع السلام-.. CNN تؤكد ...
- خارجية قطر توضح عاملين لقراءة عمليات تركيا في سوريا وترد على ...
- منقبة سعودية تشكو -مضايقات- في موسم الرياض.. وتركي آل الشيخ ...
- كشف رسالة ترامب لاردوغان يثير ضجة.. وعبدالرحمن بن مساعد: يكف ...
- مجلس النواب الأميركي يدعم بأكثرية ساحقة مشروع قانون يدين قرا ...
- فرار الجهاديين من السجون في شمال سوريا يؤرق المجتمع الدولي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - تاثير الفكر اليساري - nasha