أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مانيفيستو القرن الحادي والعشرين (الأدلجة) / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - أسف و حسره و عتاب - عبد المطلب العلمي






أسف و حسره و عتاب

عبد المطلب العلمي




- أسف و حسره و عتاب
العدد: 511976
عبد المطلب العلمي 2013 / 12 / 7 - 17:07
التحكم: الحوار المتمدن

قبل سنوات طوال كم كان فرحنا كبيرا ،عندما قام الرفيق رزكار بتاساسيس هذا الموقع.لقد واكبناه منذ خطواته الاولى(رزكار اورغ)موقعا يساريا علمانيا مفتوحا لمختلف وجهات النظر.ثم تم فتح باب التعليقات ،مما اسس لنقاش موضوعي بين القراء و الكتاب.
شيئا فشيئا بدأت تتسرب للتعليقات البذائه و السوقيه و انكار وجود رأي اخر.لنفاجئ بان اعضاء الهيئه الاداريه مشاركون و متواطئون بذلك.
في المقال اعلاه عده تعليقات تصف رفيقنا النمري بالمريض النفسي ،لا لشئ سوى انه يطرح وجهه نظر تناقض القناعات الفكريه او-الماديه-لكاتب التعليق ،فتقوم الاداره بنشرها دون شعور بالمسؤوليه،و عندما تحتج الرفيقه زينه على ذلك يحذف تعليقها دون اي سبب .فالمتابع لتعليقاتها يلاحظ انها لا تستعمل اطلاقا ايه الفاظ من الممكن ان تجرح القراء.
ثم يتحفنا عضو اداره الموقع بتعليقات حافله بكلمات اقل ما يقال عنها انها كلمات سوقيه و ساقطه.يا ساده يا كرام،عند قرائتي تلك التعليقات استنتجت انه يوجد لديكم برنامج لتتبع الالفاظ الشائنه،لكن المحرر محتال فيقسم الكلمه الى جزئين لكي لا يكتشفها البرنامج .يكتب دا..عره ثم يتبعها خر..اء و هكذا دواليك .يا حسرتي على موق.



للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مانيفيستو القرن الحادي والعشرين (الأدلجة) / فؤاد النمري




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - حسن سامي : يغنّي الفراغ فيصير الورد في قمصانه ِ / مقداد مسعود
- مقاييس التقييم الإلهي / عبدالعزيز عيادة الوكاع
- حماقة التاريخ في سورية! / وائل باهر شعبو
- بين الاستشراق و الشرق / مازن كم الماز
- الجزائر، ثورة حتى النصر / بن حلمي حاليم
- كان الحمام يطير محترقاً / عبدالرزاق دحنون


المزيد..... - عرس تحول إلى جنازة.. مقتل وإصابة 245 شخصا إثر تفجير انتحاري ...
- أفغانستان: نحو 70 قتيلا و182 جريحا في تفجير انتحاري استهدف ح ...
- صنداي تايمز: -الطفل المعجزة- في الموصل يواجه معركة جديدة للب ...
- القواعد العسكرية التركية في الخارج ومهامها
- مهرجان -إلرو-: الحفل الموسيقي المفعم بالألوان
- مقتل 11 مدنيا في انفجار عبوة ناسفة مزروعة في ولاية بلخ الأفغ ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مانيفيستو القرن الحادي والعشرين (الأدلجة) / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - أسف و حسره و عتاب - عبد المطلب العلمي