أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابراهيم حجازين -باحث وكاتب أردني، ناشط يساري وعامل في مجال حقوق الإنسان- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أحداث النهوض في البلاد العربية من منظور تاريخي . / ابراهيم حجازين - أرشيف التعليقات - لا للشبلونات الجاهزة ايها الصديق - ابراهيم حجازين






لا للشبلونات الجاهزة ايها الصديق

ابراهيم حجازين




- لا للشبلونات الجاهزة ايها الصديق
العدد: 506482
ابراهيم حجازين 2013 / 11 / 11 - 16:39
التحكم: الكاتب-ة

فهلا ما نحتاجه كما فهمت من مداخلتك ان ندرس واقعنا الخاص ونجد الطرق الكفيلة بإنضاج العامل الذاتي للارتقاء بمستواه حتى يكون قادرا على التصدي للمهام الملقاة على عاتقه. واولا ان يتمتع بالقدرة على قراءة واقعه بعمق ويضع رؤيته وخططه بما يتناسب مع المرحلة التي نعبرها، بما فيها ان يقدر ان يصيغ تحالفاته. وحتى لا ابحث عن نماذج من التاريخ وخاصة تاريخنا، اقول انه في هذه الاوقات فان الحركة الديمقراطية وقواها في جزر مميت ولا تملك القوى الكافية للتأثير على الواقع. ولعل هذا الاستنتاج هو نتيجة عامين من كفاح الجماهير والتضحيات التي قدمت ودور تلك التيارات في المبادرة بالحراك. إلا انها لم تجد القوة الكافية لقيادة الحراك. ولم نجد إلا من استخف بالجماهير وبمصالحها ونصب نفسه قيما عليها، او كان السبب إلى ما وصلت إليه الاوطان من وهن واستلاب وتدمير من يتقدم للحصاد او استعادة انفاسه بعد ان تقطعت به السبل في خضم الحركة. يبدو انه سندروم اخر يلازمنا آن الاوان -وباتباع المنهج الغيبي- اقول ان السبب اننا لم نتطهر من الاخطاء التي ارتكبت سابقا وخطابنا لم يرتق فعلا لمستوى التغيير الذي حصل في العالم بعد وكل هذا بحاجة لجرأة في النقد دون تدمير للذات بل للنهوض بالواقع الخاص

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
ابراهيم حجازين -باحث وكاتب أردني، ناشط يساري وعامل في مجال حقوق الإنسان- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أحداث النهوض في البلاد العربية من منظور تاريخي . / ابراهيم حجازين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ذكرى ثورة 23 يوليو 1952 / محيى الدين غريب
- حكومة لا تملك الامكانية لتنفيذ مطالب الشعب ألأنية / طارق عيسى طه
- في اقتصاد السودان / محمد عادل زكي
- انشودة مشجع سابق / وسيم بنيان
- هل فعلا رفض متظاهرو التحرير مشاركة الحزب الشيوعي؟ / كفاح محمد الذهبي
- الطفولة .... احلام تبعثرها الحروب / صفاء الصالحي


المزيد..... - لائحتا -التغيير- و-الوفاء والمسؤولية- تنوهان بتموقف فيدرالية ...
- تركيا.. -أنثى الذئب- تستقيل من رئاسة حزب الخير
- إجلاء -الخوذ البيضاء-.. واشنطن ترحب
- وكالة: -داعش- يعلن مقتل أحد قادته في مصر
- قتل 11 سائقا في كمين مسلح بجنوب أفريقيا
- الروس يحصدون جميع الميداليات الذهبية في بطولة العالم للناشئي ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابراهيم حجازين -باحث وكاتب أردني، ناشط يساري وعامل في مجال حقوق الإنسان- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أحداث النهوض في البلاد العربية من منظور تاريخي . / ابراهيم حجازين - أرشيف التعليقات - لا للشبلونات الجاهزة ايها الصديق - ابراهيم حجازين