أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - نبش في تاريخ منسي - الكاهنة - رواية ج. الاخير / رويدة سالم - أرشيف التعليقات - بين عشق الأوطان وأوطان العشق - فاتن واصل






بين عشق الأوطان وأوطان العشق

فاتن واصل




- بين عشق الأوطان وأوطان العشق
العدد: 486727
فاتن واصل 2013 / 8 / 3 - 17:19
التحكم: الحوار المتمدن

أصفق لك بحرارة ولا املك سوى ان أشكرك على تلك المتعة العميقة التى شعرت بها لقراءة روايتك ، وكما استمتعت بتفاصيلها أستلبت قلبي الخاتمة العظيمة لهذه السيمفونية الخلابة وهناك الفقرة بالذات التى تبدأ بـ ((من سيصدق كاتبا يقول ان شعوبنا مقهورة مهدورة لم تمتلك يوما بوصلة ؟ تنعم بجهلها، تخشى التساؤلات الكبرى ..)) الى آخر الفقرة ((....ثم تعود لجحورها تغتسل من جنابتها وتنكفئ راكعة باكية ابتلاءها بالعيش في آخر الازمنة الموبوءة. )) .. لك كل التحية والتقدير على هذا الجهد الكبير والرواية الحلوة.

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
نبش في تاريخ منسي - الكاهنة - رواية ج. الاخير / رويدة سالم




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مَا بَيْنَ زُوَّارُ الْحِوَارِ الْمُتَمَدِّنِ وَحُجَّاجُ الْ ... / سائس ابراهيم
- هناك من هو ..حاميها حراميها / عبد الخالق الفلاح
- العراق الى اين / سلمان محمد شناوة
- دار يا دار / طوني دغباج
- الحراك العربي بين وهم الجماهير و واقع المؤسسات / الدير عبد الرزاق
- للتاريخ: حول المؤتمر الوطني و-العملية السياسية- / ابراهيم الحريري


المزيد..... - أعمال شغب وهتافات تطالب برحيل الحكومة في بيروت بعد خطاب الحر ...
- نيران وشغب في أعقاب خطاب الحريري بوسط بيروت
- قوات الأمن تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في وسط ...
- دبلوماسيون بريطانيون يزورون مواطنهم المتهم بالتجسس في روسيا ...
- الروسي خاتشانوف يخرج من الكرملين
- "جول لابز" تقرر تعليق بيع سجائر إلكترونية بعد تسجي ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - نبش في تاريخ منسي - الكاهنة - رواية ج. الاخير / رويدة سالم - أرشيف التعليقات - بين عشق الأوطان وأوطان العشق - فاتن واصل