أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - جلبير الأشقر- مفكر ماركسي من لبنان وأستاذ في معهد الدرسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: كتابه الأخير -الشعب يريد: بحث جذريّ في الانتفاضة العربية / جلبير الأشقر - أرشيف التعليقات - اهتزاز الانظمة و سقوطها و القيم الموروثة و الجديدة - علاء الصفار






اهتزاز الانظمة و سقوطها و القيم الموروثة و الجديدة

علاء الصفار




- اهتزاز الانظمة و سقوطها و القيم الموروثة و الجديدة
العدد: 480112
علاء الصفار 2013 / 6 / 27 - 22:46
التحكم: الكاتب-ة

تحية الاستاذ جلبير الاشقر
استعارض وافي و شامل للمرحلة التي سادة السلطة البرجوازية الطفيلية و بشكلها المتخلف و ارتباطها بالراسمالية واسواقها و سياستها المدمرة للشعوب سواء بالحروب او بالاستغلال الطبقي المهين للانسان!ه
ليس الاحزاب و القوى السياسية وحدها من عرف وعاش التجارب القاسية بل حتى الجماهير هي من عرف الواقع من خلال المعايشة القاسية, ان السياسي و الحزبي يستطيع ان يهرب يترك البلد او السياسة! لكن الشعوب هي التي تبقى و تنتج القيم لذاتها التي تتحطم عبر اخفاق الساسة و الاحزاب! اي التجربة الميدانية للجماهير هي خير واعز للتثقيف بكلمة اخرى الحياة اكبر مدرسة للبشر! و الجماهير دائما تسبق الاحزاب في المواقف الثورية.و خير دليل صرخة و اللهب في جسد محمد البو عزيزي في تونس التي كانت بمثابة حجر القي في ماءأ ساكن( ومن الشرارة يندلع اللهيب) لتتردد كلمة ارحل و بصدى واسع من المحيط الى الخليج! فكما الثورة الفرنسية هزت اوربا و البلشفية هزت العالم.نرى حراكا اخر في كل المنطقة اهم مزية فيه حطم و كسر جبروت السلطة وازل حاجز الخوف من السلطة و القائد المطلق للدولة البرجوازية الطفيلية! يأست الاحزاب تحت مسلمات عتيقة ان الزمن للثورة انتهى و ان الغرب و امريكا بعد سقوط الاشتراكية السوفيتية هم المسيطرون بل و دعا الكثير علانية الى تسليم الامر لامريكا, و دعها تبني الديمقراطية في منطقتها( الشرق الاوسط).لكن تنظير الساسة لا ينضبط على الشعب الكادح فهو ليس حزبيا يتيه في تنظير القيادة! الشعب تسوقه امور اخرى! يحز فيه شظف العيش و المهانة الانسانية, فلا غروة كانت كلمات الشعب يريد الكرامة و الحرية إذ الجوع كان مغلف بالإزدراء!و هكذا اشرت الشعوب المنتفضة الى امر لم يحسه الحزبي المبرمج بقوالب الظرف الموضوعي و الذاتي! الشعب عاش و يعيش الحرمان الطبقي في ظل سلطة استبدادية و بمؤسسات امنية رهيبة تنتج بشر مذلون مهانون, استخفت الاحزاب بامر الاهانة كما استخفت بالتمايز الطبقي الذي وصل إلى ذروته القصوى و كما اوضح السيد الكاتب عن شكل السلطة البرجوازية الطفيلية. الا ان ارهل اليسار و الشيوعيين العرب, لذا احزابهم انخرطت بالتحالفات و المحاورات مع السلطة البرجوازية التي انحطت الى اسفل درك حتى عادت تجتر التاريخ, ولتنج اورام سرطانية أنجبت من الجمهورية القومية الطفيلية المزيف, مملكة غريبة أرادت تتويج ابناء الرؤساء ملوك غير متوجين كما جاء من حافظ بشار اراد مبارك لجمال السلطة, انها عودة للقرون الوسطى في العصر الحديث, سكت اليسار و كل الشيوعيين! لكن الشعوب ردت بعنف وعنفوان على كل هذا الجنون الذي مثله القذافي بكل جدارة في الرقاعة و الاضطراب!ان الانتفاض اليوم هو رد فعل جبار, وهذا اشبهه بانتفاض اصحاب الحرف في اوربا و هجومها على المكائن واللآلات(محطموا الآلات)! انهم بشر بدون برنامج سياسي لكن معبئون بالحس و الحقد الطبقي الطبقي , و بدون قيادة محنكة توصلهم الى شاطئ الامان أنهم محطموا الدكتاتورية و الدكتاتور! انهم فتحوا و عبدوا الطريق للقوى السياسية وخاصة اليسار و الشيوعيين العرب! فهل يستوعب اليسار و الشيوعيين الدرس الذي يقدمه الشعب و الكتل الجسدية المتهدجة في الصراخ في الساحات و الميادين! هل يستطيع اليسار و الشيوعيين أعادة شكل الكفاح المطلبي الثوري كما كان يفعل حين الاستعمار القديم قبض على خناق الشعوب! اليوم العولمة و جحافل الاسلام السياسي و جند القاعدة هي التي تحاول الجثوم على خناق الشعوب! فأي برنامج يستطيع اليسار و الشيوعيين الاتيان به! اجد ان يبدع اليسار والشيوعيين و ينزل بشعار خبز حرية مواطنة!ه


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
جلبير الأشقر- مفكر ماركسي من لبنان وأستاذ في معهد الدرسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: كتابه الأخير -الشعب يريد: بحث جذريّ في الانتفاضة العربية / جلبير الأشقر




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - إنهم يدافعون عن عُش الدبابير! / محمد عبد المجيد
- ماذا يعني مشاركة عملاء صهاينة في مسيرةالرباط باسم الملك الجل ... / محمد فكاك
- قصيدة للنشر / فردوس حبيب الله
- رسالة مفتوحة الى - المجلس الوطني الكردي - / صلاح بدرالدين
- رفض الاحتلال قبل رفض السفارة / بدر الدين شنن
- الإِسلامُ والإبْدَاعُ وعُقُوبَةُ الإعْدامِ والسُّعُودِيَّةُ ... / عبدالله مطلق القحطاني


المزيد..... - هل تجرب “طبق القمامة” الرائع هذا؟
- شاهدوا -الحسناء- التي ستقدمها ماكلارين مقابل مليون دولار
- يهود العراق وملكة جماله فى جنة مدينة السلام: فيلم جديد ذاكرة ...
- مصادر: وزير الشؤون الإسلامية السعودي يرأس وفد بلاده إلى القم ...
- في ختام حملة ال16 يوم ضد العنف صورى وعبرى ى : قضايا النساء و ...
- سفيرة أمريكا للأمم المتحدة: السماء لم تسقط بسبب القدس ونواجه ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - جلبير الأشقر- مفكر ماركسي من لبنان وأستاذ في معهد الدرسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: كتابه الأخير -الشعب يريد: بحث جذريّ في الانتفاضة العربية / جلبير الأشقر - أرشيف التعليقات - اهتزاز الانظمة و سقوطها و القيم الموروثة و الجديدة - علاء الصفار