أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصرخي وحلم المرجعية العليا / محمد شفيق - أرشيف التعليقات - يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَ - فاطمة مهدي






يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَ

فاطمة مهدي




- يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَ
العدد: 373832
فاطمة مهدي 2012 / 5 / 29 - 21:13
التحكم: الحوار المتمدن

الكاتب شفيق لاأرى في مقالك الا اتهامات واضح جدا ماتريده من مقالك وماترمي اليه وهذاهو ردي اليك {هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ 63 اصْلَوْهَا الْيَوْمَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ 64 الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (65) وَلَوْ نَشَاءُ لَطَمَسْنَا عَلَى أَعْيُنِهِمْ فَاسْتَبَقُوا الصِّرَاطَ فَأَنَّى يُبْصِرُونَ (66

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الصرخي وحلم المرجعية العليا / محمد شفيق




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - التعصب القومي: أسبابه ومظاهره وسبل معالجته / محيي الدين محروس
- العراق ...المجهول بات يقلق الكثيرين / عبد الخالق الفلاح
- -لست مغربيّا البتّة..!- / منير الكرودي
- مهلا أيها الكرد تجمع الملاحظين / محمود عباس
- تجريم وجه الانثى.. كيف ولماذ؟!! (1) الوجه كمدخل لبناء علاقة ... / محمد عبعوب
- قوى اليسار وتأثيرها في صنع التغيير . / صادق محمد عبدالكريم الدبش


المزيد..... - متحف اللوفر أبوظبي يعرض أقدم لؤلؤة في العالم
- شهادات مؤثرة لضحايا دارفور.. وإصرار على مثول البشير أمام الم ...
- مئات اللبنانيين يتظاهرون في فرنسا دعما لمواطنيهم المحتجين ضد ...
- حديث عن مشاركة إسرائيلية بمؤتمر في البحرين
- إسرائيل تشارك في مؤتمر بالبحرين لحماية السفن من هجمات إيراني ...
- مقتل قيادي في تنظيم القاعدة بتونس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصرخي وحلم المرجعية العليا / محمد شفيق - أرشيف التعليقات - يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَ - فاطمة مهدي