أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اللعنة التي تُلاحق العراقيين !. / الحكيم البابلي - أرشيف التعليقات - غرباء يا وطني نموت ، وقطارنا أبداً يفوت - الحكيم البابلي






غرباء يا وطني نموت ، وقطارنا أبداً يفوت

الحكيم البابلي




- غرباء يا وطني نموت ، وقطارنا أبداً يفوت
العدد: 365287
الحكيم البابلي 2012 / 5 / 8 - 06:06
التحكم: الحوار المتمدن

صديقي العزيز عبد القادر أنيس
شكراً أخي على تعليقك وتعزيتك لأهل الفقيد ، كوني أعلم أنك مشغول جداً بحيث لم أقرأ إسمك في حقل المقالات أو حتى التعليقات إلا ما ندر في الأشهر الأخيرة ، وقد قرأتُ أعذارك وأفهمها
من ضمن تعليقك قولك عن المجرمين : ( كسلاء لا يعملون ويعيشون على كد وجهد ونجاح الآخرين ) وهذه حقيقة كبيرة في أميركا للأسف ، وصدقني لولا المهاجرين من كل أنحاء العالم لكانت أغلب أعمال المجتمع الأميركي قد أغلقت أبوابها ، لأن أغلبهم كسلان أو بطران أو نعسان ، ويعملون لعدة أيام ثم يبطلون ليصرفوا ما عملوه في الأيام الأولى
الغالبية تعيش على المعونات الحكومية ( الويلفير ) ، والفتيات الصغيرات يحبلن من أجل أن تخصص لهن الحكومة راتباً للطفل ، وبه تعتاش الأمهات

وصحيحٌ قولك من أن بعضنا يعيس أو عاش حالة المنفى والغربة في أوطاننا كثلما نعيشها في بلدان الغربة الحقيقية
نعم ... الكثير مِنا كان يحس بالغربة وهو في داخل الوطن الذي ولد فيه ، وليس هذا ذنبه ، بل ذنب من كان يُحسسه على الدوام من أنه غريب ، ولمجرد أنه يختلف في الدين أو القومية أو المذهب عن الغالبية ، وهذه جهالات دمرت أوطاننا ولا زالت
تحياتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
اللعنة التي تُلاحق العراقيين !. / الحكيم البابلي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - كَذِبٌ / سميح مسعود
- ومضات ما قبل الشروق / روني علي
- أتخيلها / سليم الرميثي
- حمل الأمانة / عجيل جاسم عذافة
- في اليوم العالمي للسلام 21 سبتمبر... حتى حواراتنا بلا سلام ! ... / ميثاق بيات الضيفي
- الهواتف الذكية والتطبيقات سمة القرن والواحد والعشرين / محسن عبد اللطيف بوروبي


المزيد..... - الحرس الثوري الإيراني: سنرد أي تهديد.. ولن نسمح بجر الحرب إل ...
- احتفالات في طوكيو بالذكرى الثمانين لـ “باتمان”
- شاهد: حيتان الأوكاس في زيارة نادرة إلى لسان بيوجت ساوند البح ...
- شاهد: هنا دفن بن علي.. جثمان الرئيس التونسي المخلوع يوارى ال ...
- الشرطة الفرنسية تعتقل أكثر من 100 متظاهر خلال احتجاجات الستر ...
- شاهد: الشرطة تفرق المتظاهرين في هونغ كونغ في أسبوع الاحتجاجا ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اللعنة التي تُلاحق العراقيين !. / الحكيم البابلي - أرشيف التعليقات - غرباء يا وطني نموت ، وقطارنا أبداً يفوت - الحكيم البابلي