أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - انتشار الإسلام بين الجبر والإختيار . / الطيب آيت حمودة - أرشيف التعليقات - لإعلاء كلمة العرب قدموا. - محمد أيتا






لإعلاء كلمة العرب قدموا.

محمد أيتا




- لإعلاء كلمة العرب قدموا.
العدد: 332054
محمد أيتا 2012 / 2 / 5 - 20:33
التحكم: الحوار المتمدن

أشكرك يا أخي المناضل الحر، والمؤرخ المغربي المفكر عبد الله العروي يؤكد أنهم جاؤوا لإعلاء كلمة العرب، لا لإعلاء كلمة الإسلام كما اعتاد التاريخ الرسمي ترويجه بين القراء العاديين، -الجواري/ الجزية/ الموالي/ الجو اللطيف/ التنافس في البنيان ...- هذا الأهداف المضمرة تحت لفائف القلوب، هي الأهداف الحقيقية لأغلبية -الفاتحين-، ولا أقول: كلهم، لأنه هناك فعلا مخلصون أبرياء أجريت عليهم عملية غسيل الدماغ، فانساقوا وراء الكلمات البراقة، التي تخفي أكثر مما تبدي.
تحية للجميع.تنميرت ازوول


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
انتشار الإسلام بين الجبر والإختيار . / الطيب آيت حمودة




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الإسلاميون، لماذا لا يقرأون المقالات الفيسبوكية اليسارية؟ بع ... / محمد كشكار
- صندوق العجائب 5: الخمر في الإسلام 2 / سامي الذيب
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- سوريا رحم العروبة / أمجد سيجري
- في انتظار التعديل الحكومي، هل سيكون العثماني في الموعد؟ / محمد إنفي
- كيف تطبخ كونا / عثمان عبدالله مرزوك


المزيد..... - هذه صورة بغداد.. حياة ورقص لا قتل وعنف
- ميركل: مستعدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مهما كانت ...
- حركة 5 نجوم الإيطالية تقول سالفيني لم يعد شريكا محل ثقة
- ميركل: مستعدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مهما كانت ...
- حركة 5 نجوم الإيطالية تقول سالفيني لم يعد شريكا محل ثقة
- بعد الكشف عن حالته الصحية... الملك سلمان يجري اتصالا هاتفيا ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - انتشار الإسلام بين الجبر والإختيار . / الطيب آيت حمودة - أرشيف التعليقات - لإعلاء كلمة العرب قدموا. - محمد أيتا