أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السلامة والشفاء للزميلة مكارم إبراهيم / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - لازال هناك الكثير يا مكارم ، ننتظرك - الحكيم البابلي






لازال هناك الكثير يا مكارم ، ننتظرك

الحكيم البابلي




- لازال هناك الكثير يا مكارم ، ننتظرك
العدد: 319351
الحكيم البابلي 2012 / 1 / 1 - 22:16
التحكم: الحوار المتمدن

كلنا في موقع الحوار جسد واحد
وهذا ما تُثبتهُ كل هذه الرسائل والورود من قراء وكتاب وإدارة موقع الحوار المتمدن
زميلتي العزيزة مكارم
عرفتُ فيك سمو أخلاقك وطيبة قلبك قبل أن تعجبيني ككاتبة شجاعة تُحاول تقديم كل ما في حوزتها وفكرها للقارئ والمواطن الشرقي
باقة ورد من كل بلدان المشرق لكِ عزيزتنا ، ونحنُ بإنتظارك لنبدأ معك رسم جدارية أخرى جديدة ومليئة بالمحبة والإنسانية على صفحات وجدران بيتنا الرائع في موقع الحوار
تمنيات بالصحة والسعادة بعون العقل
محبتي وإحترامي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
السلامة والشفاء للزميلة مكارم إبراهيم / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - إلى من منحتني الحياة..إلى امي الحبيبة..في ذكرى رحيلها هذه ال ... / زهور العتابي
- قصيدة :تأويل الانتفاضات / احمد صالح سلوم
- قصة الآيدز في العراق / هادي جلو مرعي
- هُنا ترقُدُ يُسراك / يسرى الجبوري
- مآثر السريان في المشرق - قراءة في كتاب عصر السريان الذهبي لف ... / كلكامش نبيل
- قابعون في أديم الأرض / عبد الله عنتار


المزيد..... - الكشف عن لغز عمره 500 عام في الفاتيكان
- جائزة محمد سعيد ناود للقصة القصيرة، تعلن انطلاق دورتها الر ...
- الآلاف من الفلسطينيين يتظاهرون في الجمعة الثانية بعد «قرار ت ...
- منظمة فلسطينية تطالب بجلسة طارئة في الأمم المتحدة لوضع سقف ز ...
- شاهد.. مظاهرات في القدس ضد قرار ترامب
- رام الله.. عملية طعن وإطلاق 20 رصاصة على المنفذ على الهواء م ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السلامة والشفاء للزميلة مكارم إبراهيم / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - لازال هناك الكثير يا مكارم ، ننتظرك - الحكيم البابلي