أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السلامة والشفاء للزميلة مكارم إبراهيم / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - لاتدعينا نفتقدك كثيرا يا مكارم - هاشم مطر






لاتدعينا نفتقدك كثيرا يا مكارم

هاشم مطر




- لاتدعينا نفتقدك كثيرا يا مكارم
العدد: 319251
هاشم مطر 2012 / 1 / 1 - 19:45
التحكم: الحوار المتمدن

ارجو الا يطيل غيابك يا عزيزتنا مكارم، نرجو لك الصحة والسلامة والعودة السريعة الى حياتك وأسرتك وأصدقائك والى مساهمتك. نحن في الحياة نحتاج الى الأنسان النبيل وانت واحد من هؤلاء الناس الذين يفيضون بعبق روحهم ويضعون لمسة طيبة على يوم حياة ننتظر فيها ان يقدح فينا الأمل ويؤسس لما هو غائب من أمنيات. هذه الكلمات اتلوها بأذنك علك تسمعين محبيك فتنهضي لهم بإبتسامتك التي ارجو الا تغيب عن وجهك الجميل.
محبة مني شخصيا وعائلتي ومن تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك، وأمنية بتجاوز محنتك وتعودين لنا قريبا
محبتنا لك
هاشم مطر


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
السلامة والشفاء للزميلة مكارم إبراهيم / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قصيدة صديقتي الآن / مؤيد عليوي
- سيرة أخرى 61 / دلور ميقري
- ترامب يسرع فى حفر قبر اسرائيل / خالد محمد جوشن
- قومي متعصب من راكاح أم صهيوني من الحزب الشيوعي الاسرائيلي / ارام محاميد
- الشيخ عامر الكفيشي خطوة قبل الهاوية / حسن مطر
- دفاعا عن البلاد وعن الدّستور والحريّات في تونس / مجموعة 250


المزيد..... - برشلونة يكتسح ديبورتيفو ويدخل "الكلاسيكو" بفارق 11 ...
- شاهد واحكم بنفسك.. هل حرم الحكم سواريز من هدف رائع؟
- فيديو.. فلسطينيون يحرقون صور نائب الرئيس الأمريكي أمام كينسة ...
- بالفيديو.. برشلونة يوجه إنذارا شديد اللهجة لريال مدريد قبل ا ...
- لماذا يصعب على الشباب العثور على شريك الحياة؟
- رئيس مجلس الشورى السعودي يتوجه إلى الجزائر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السلامة والشفاء للزميلة مكارم إبراهيم / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - لاتدعينا نفتقدك كثيرا يا مكارم - هاشم مطر