أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - جمال الحوار المتمدن - نزار المسيحي






جمال الحوار المتمدن

نزار المسيحي




- جمال الحوار المتمدن
العدد: 309598
نزار المسيحي 2011 / 12 / 9 - 15:43
التحكم: الحوار المتمدن

يقع جمال الحوار المتدن في نبل اعضئه ومؤسيسيه وانطلاق الحريه في التعبير عن تطور لفكر وثقافه التعبير واجمل شيئ فيه يعد انطلاق لثورة تحرر فكر المرأه العربيه خاصة والعالميه اجماعآ فالمجتمع الذي تطور فيه المرأه يعد مجتمعآ متطورآمثقف الفكر وانا عن نفسي اقر بأن الحوار المتمدن هو الموقع الأول في العالم لأفكاره وثقافة رواده من العالم اجمع كله ومازال مستمر من افظل الى افظل وشكرآ لكل من اهتم في تطوير افكاره ولاسيما الأفكار التي تنص على تحرر المرأه في المجتمع

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قصتان قصيرتان جدا / محمد كاظم جواد
- الولاية الثانية.. العبادي يلعب على المرتدات؟! / سيف اكثم المظفر
- حول بعض الأعراف المغربية الأمازيغية في مجال العدالة / خالد خالص
- الديمقراطية المثلومة والحقوق المهضومة / مرتضى عبد الحميد
- احتراب . . في طيف التفاحة المرمرية. - رواية جديدة الجزء الاو ... / امين احمد ثابت
- ستظل عملية الاستفتاء حية في وجدان الكورد / عماد علي


المزيد..... - ما هو -معمل البلوك تشين-؟ ولما أنشأه البنك الدولي؟
- إعادة فتح معبر كرم أبو سالم بين إسرائيل وقطاع غزة لتهدئة الت ...
- لغزيوي يكتب: -عصمنلية بلا خبار أفندينا- !!!
- ما هو -معمل البلوك تشين-؟ ولما أنشأه البنك الدولي؟
- انتشار هاشتاغ -الخرطوم تغرق- وسط تواصل هطول الأمطار الغزيرة ...
- مخاوف من صراع إسرائيلي إيراني في الجولان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - جمال الحوار المتمدن - نزار المسيحي