أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - جمال الحوار المتمدن - نزار المسيحي






جمال الحوار المتمدن

نزار المسيحي




- جمال الحوار المتمدن
العدد: 309598
نزار المسيحي 2011 / 12 / 9 - 15:43
التحكم: الحوار المتمدن

يقع جمال الحوار المتدن في نبل اعضئه ومؤسيسيه وانطلاق الحريه في التعبير عن تطور لفكر وثقافه التعبير واجمل شيئ فيه يعد انطلاق لثورة تحرر فكر المرأه العربيه خاصة والعالميه اجماعآ فالمجتمع الذي تطور فيه المرأه يعد مجتمعآ متطورآمثقف الفكر وانا عن نفسي اقر بأن الحوار المتمدن هو الموقع الأول في العالم لأفكاره وثقافة رواده من العالم اجمع كله ومازال مستمر من افظل الى افظل وشكرآ لكل من اهتم في تطوير افكاره ولاسيما الأفكار التي تنص على تحرر المرأه في المجتمع

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - نهاية المغرب / المريزق المصطفى
- حراكات ساذجة من شباب ساذج / سامي الاخرس
- سيناريو المر الواقع للحل في سورية / منذر خدام
- في ذكرى كل انتفاضة، نعيش انتفاضات... فما المطلوب؟ / محمد حومد
- تضامن أممى.تونس..اللجنه لأمميه العمال.بتونس .تعلن تضامنها مع ... / تيار الكفاح العمالى - مصر
- الثقافة الشعبية المغربية وإنتاج التصورات: صورة المرأة نموذجً ... / خليل الناجي


المزيد..... - رهبان الحرب الباردة: كيف دعمت أميركا البوذية في آسيا!
- مجلس الأمن الدولي يلتزم الصمت بعد بحث عفرين
- معاق ينقذ امرأة حامل من حريق
- ولد الشيخ يغادر في فبراير دون التوصل لحل أزمة اليمن
- مفاوضات مصرية روسية لتزويد القاهرة بـ-Yak-130-
- خبير مصري: مصر والبحرين في خندق واحد لصد إيران


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - جمال الحوار المتمدن - نزار المسيحي