أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - وعن الحوار المتمدن - أحـمـد بـسـمـار






وعن الحوار المتمدن

أحـمـد بـسـمـار




- وعن الحوار المتمدن
العدد: 309414
أحـمـد بـسـمـار 2011 / 12 / 9 - 07:52
التحكم: الحوار المتمدن

أعرف هذا الموقع من سنتين, وكتبت فيه أكثر من 150 مقال بسيط, ومئات ومئات التعليقات... إنه موقع (فشة خلق) الوحيد... اختلفنا عشرات المرات.. أبعدت عدة مرات.. كأننا عشيقين عجوزين مصابين بنوع من السادو ـ مازوشية. لا يفترقان.. العادة؟؟؟ علاقة حب عتيق؟؟؟ خشية الخروج إلى عالم آخر مجهول؟؟؟ آمـل أن أصــل يوما إلى أسباب هذا العشق الغير متناسق...
مع احترامي لنوافذ الحريات القليلة والتي ما نزال مفتوحة... والتي آمل أن تزداد وتتطور بشكل متوازن إيجابي...
وحتى نلتقي...
أحمد بسمار مواطن عادي بلاد الحرية الواسعة.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ترامب ومحمد يستحثان خطى التاريخ / ناجح شاهين
- من المسوول / ماهر ضياء محيي الدين
- لماذا يرفض الوزير حسن الجنابي يرفض خيار التدويل للدفاع عن مي ... / علاء اللامي
- طوط / أكرم الصوراني
- همسات فكر كونية(175) / عزيز الخزرجي
- التعسف والتحكم بالمرأة في رواية سأمضي للروائي صالح جبار خلفا ... / سعاد بن صافي -- الجزائر


المزيد..... - تركي آل الشيخ يرد على وسم يطالب برحيله.. والفراج يوضح: إسألو ...
- ما هي أخطر الدول وأكثرها أماناً لحديثي الولادة؟
- هجوم انتحاري قرب السفارة الأمريكية في بودغوريتسا
- تقرير أمريكي: ارتفاع أعداد مجموعات الكراهية منذ وصول ترامب إ ...
- أطفال يغنون للأمل.. تحت الأرض في الغوطة السورية
- مصر تريد التحول لمركز إقليمي للغاز وتشرح أبعاد الصفقة الإسرا ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - وعن الحوار المتمدن - أحـمـد بـسـمـار