أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - وعن الحوار المتمدن - أحـمـد بـسـمـار






وعن الحوار المتمدن

أحـمـد بـسـمـار




- وعن الحوار المتمدن
العدد: 309414
أحـمـد بـسـمـار 2011 / 12 / 9 - 07:52
التحكم: الحوار المتمدن

أعرف هذا الموقع من سنتين, وكتبت فيه أكثر من 150 مقال بسيط, ومئات ومئات التعليقات... إنه موقع (فشة خلق) الوحيد... اختلفنا عشرات المرات.. أبعدت عدة مرات.. كأننا عشيقين عجوزين مصابين بنوع من السادو ـ مازوشية. لا يفترقان.. العادة؟؟؟ علاقة حب عتيق؟؟؟ خشية الخروج إلى عالم آخر مجهول؟؟؟ آمـل أن أصــل يوما إلى أسباب هذا العشق الغير متناسق...
مع احترامي لنوافذ الحريات القليلة والتي ما نزال مفتوحة... والتي آمل أن تزداد وتتطور بشكل متوازن إيجابي...
وحتى نلتقي...
أحمد بسمار مواطن عادي بلاد الحرية الواسعة.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الغاشيات / عذري مازغ
- قرص مدمج (فصوص ،وفتوحات ) / سعد محمد مهدي غلام
- الملائكة الخرساء / سعود سالم
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- الفلسفة المبسطة: فلسفة الديالكتيك / نبيل عودة
- مرحى لسروة عبدالواحد رئيسة لجمهورية العراق / عبدالخالق حسين


المزيد..... - إعلان اسم الفائز بالانتخابات الرئاسية في المالديف
- اتفاق مثير للجدل بين الصين والفاتيكان وسط مخاوف في تايوان
- جدل على -تويتر- بعد ظهور علا الفارس في سفارة السعودية بالأرد ...
- من الجد إلى الوالد فالإبن..أغرب طريقة لصيد السمك في سريلانكا ...
- دخول الرسوم الأمريكية الجديدة ضد الصين حيز التنفيذ في تصعيد ...
- روسيا تعلن عن إجراء جديد بشأن -إس-300- في سوريا بعد -غارات إ ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - إلى كاتبات وكتاب الحوار المتمدن وقارئاته وقرائه الأعزاء، لنحتفل معا بالعقدية الجديدة! / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - وعن الحوار المتمدن - أحـمـد بـسـمـار