أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - إستفتاء خاص , حول موت الرأسمالية ! / رعد الحافظ - أرشيف التعليقات - تنويه ... - موسى فرج






تنويه ...

موسى فرج




- تنويه ...
العدد: 287516
موسى فرج 2011 / 10 / 19 - 16:33
التحكم: الحوار المتمدن

الظاهر ..آنا همين ينرادلي جاكوج صغير لفحص الركب كاستخدام ذاتي ..وهذا مصداق لكلامي وهو ان السياسه تتصف بالسرعة والآنيه وأول خطوه فيها عقد التحالفات لخلق الارجحيه ..في حين ان قوانين الاقتصاد ومسمياته بطيئه وتعتمد على الفحوله التي تبعا لها يزيد عدد الناس بشكل جنوني او بشكل متعقل وبين موارد الانتاج التي تتطور ببطئ وان اريد لها السرعة فقد تترتب عليها مشاكل كتلك التي نجمت عن الاستنساخ ..على اية حال اجد ان البديل للصراع بين الراسمالية والاشتراكية قد استعيض عنه بالصراع الاخلاقي يعني الثقافي وعندها تجد جنوده في الخندقين وفي ناصيته معلق حل المعضله ..فهو يسموا على وسائل الانتاج والسلع الاستهلاكية ..مع مودتي ..

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
إستفتاء خاص , حول موت الرأسمالية ! / رعد الحافظ




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - إرهابية الفشل الإجتماعي / ميثاق بيات الضيفي
- حوار مع الباحث والمترجم سعيد بوخليط / باسمة حامد
- كل التضامن مع الانتفاضة الشعبية في السودان / تحالف الاشتراكيين/ات في الشرق الأوسط
- مقاطع حب وعشق مؤثّرة في الرواية العربية / نبيلة أحمد
- قصيدة / نائل مدانات
- فراشات ونجوم قصائد شعرية أمازيغية / محمد ارجدال


المزيد..... - المتحدث باسم القمة الاقتصادية: تقديم المساعدات للنازحين في ب ...
- القصف الاسرائلي على الاراضي السورية، ماهو الهدف النهائي له؟
- الإمارات تستعد للزيارة التاريخية المشتركة لبابا الفاتيكان وش ...
- السودان: أطباء يشاركون في اعتصام صامت بالخرطوم احتجاجا على م ...
- ريبورتاج- الكونغو الديمقراطية: فوز مرشح المعارضة بالرئاسة يب ...
- نشطاء: وفاة رجل دين سعودي بعد 5 أشهر من احتجازه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - إستفتاء خاص , حول موت الرأسمالية ! / رعد الحافظ - أرشيف التعليقات - تنويه ... - موسى فرج