أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سلامة موسي : كبير المظاليم فى حياتنا الثقافية / طارق حجي - أرشيف التعليقات - للأستاذ / صلاح قبطان - طارق حجي






للأستاذ / صلاح قبطان

طارق حجي




- للأستاذ / صلاح قبطان
العدد: 27452
طارق حجي 2009 / 6 / 12 - 15:31
التحكم: الحوار المتمدن

كان عباس العقاد (1889-1964) مفكرا وأديبا ليبراليا بشكل واضح لسنوات عدة (يمكن القول أنها إمتدت منذ صدور أول مؤلفاته سنة 1912 ولقرابة ربع قرن من الزمان). فى سنة 1935 فصل زعيم الأمة (مصطفي باشا النحاس) عباس العقاد من الوفد المصري (حزب الأغلبية الأكبر فى مصر يومئذ) . وهكذا وجد العقاد نفسه فجأة بدون سند شعبي قوي وبدون منبر للتعبير الواسع عن آراءه . ومع إنحسار السند القوي والمنبر الشعبي ؛ ألحق ذلك الفصل بالعقاد ضررا ماديا كبيرا. وقد أدت تلك العوامل معا لأن يأتلف العقاد (كاتب الوفد الأكبر سابقا) مع أحزاب الأقلية البعيدة عن الجماهير والشهرة والربح المادي أيضا. وهكذا إنتقل العقاد خطوة خطوة من قلب الليبرالية لقلب الأحزاب المحافظة ؛ بل ان عدو الأمس الأكبر (محمد باشا محمود) يقوم سنة 1938 وهو رئيس وزراء مصر بتعيين عباس العقاد عضوا بمجلس الشيوخ . وكان العقاد قد شن فى 1928 حملة شعواء على محمد باشا محمود عدو الوفد عندما علق (سنة 1928) العمل بالدستور ونشر سلسلة مقالات نارية بعنوان (يد من حديد فى ذراع من جريد) وذلك بعد أن أعلن محمد باشا محمود أنه سيحكم مصر بدون دستور بيد من حديد ! ومع إشتداد إحتاجاته المالية إتجه العقاد للكتابة المكثفة فى الإسلاميات ومهاجمة الأفكار اليسارية كما إزداد توغلا فى الإتجاها

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سلامة موسي : كبير المظاليم فى حياتنا الثقافية / طارق حجي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- هذا العار ( المصرى ) : إعتقال وتعذيب ) إسراء عبد الفتاح ).!! / أحمد صبحى منصور
- صور بغداد الافتراضية في المخيال اليهودي العراقي / نبيل عبد الأمير الربيعي
- وديع الغريب* / محمد علي الشبيبي
- موقف عقيدة ( الحياة المعاصرة ) من مسألة نشأة الحياة وفكرة ال ... / رياض العصري
- ما هي الشبكة الافتراضية الخاصة وكيف تعمل وما هو افضل vpn مجا ... / سميرة مباركي


المزيد..... - روحاني: لم نُهزم.. وعلاقات إيران والإمارات -أفضل من الماضي- ...
- الجيش السوري يدخل إلى عدة بلدات وقرى في الرقة من بينها -الطب ...
- مخابز لبنانية تضرب عن الإنتاج بسبب عدم توفير الدولار لها بال ...
- الأربعاء.. انطلاق فعاليات المؤتمر المشترك الثاني لوزراء السي ...
- العملية التركية في سوريا: أنقرة تتهم الأكراد بإطلاق الجهاديي ...
- لاعبة مصرية محترفة في ستوك سيتي توجه رسالة لمحمد صلاح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سلامة موسي : كبير المظاليم فى حياتنا الثقافية / طارق حجي - أرشيف التعليقات - للأستاذ / صلاح قبطان - طارق حجي