أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سلامة موسي : كبير المظاليم فى حياتنا الثقافية / طارق حجي - أرشيف التعليقات - هذه هى الوطنية المفقودة الآن - Taher






هذه هى الوطنية المفقودة الآن

Taher




- هذه هى الوطنية المفقودة الآن
العدد: 27260
Taher 2009 / 6 / 11 - 21:05
التحكم: الحوار المتمدن

شكراً للأستاذ الكبير طارق حجى على أفكاره المستنيرة دائماً التى تنقب فى خيرات مصر وجواهر رجالها واعلامها الذين نحتاج إليهم فى زمننا الأغبر الذى تسيطر فيه الخيام البدوية على عقول المجتمع المصرى . شكراً لأنك جعلتنا نحيا مع رجل أحترم هويته المصرية التى يطالب بها ويعتز بها كل مواطن يدين حقاً بالعرفان لهذا الوطن الحضارى الذى أنجب عباقرة صنعوا حضارة مصر وليت المصريين ينظرون بعيون ذكية إلى أغبياء الزمن الحاضر الذين ينشرون أمراضهم المعدية وظلامهم البدوى على مصر الحضارة مصر سلامة موسى وطارق حجى.

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سلامة موسي : كبير المظاليم فى حياتنا الثقافية / طارق حجي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ليلى والذئاب: الفصل الخامس/ 2 / دلور ميقري
- انتقام / محمود عنتر
- جائزة نوبل .. سقوط أدبي وسياسي / أحمد الخميسي
- مانيفستو ابن المكان انتبهوا: ثمة قنبلة موقوتة في انتظار الان ... / إبراهيم اليوسف
- البيان الحربي رقم 1 ساحة السبع بحرات / إبراهيم اليوسف
- زيارة بوتين الى الخليج والاجتياح العسكري التركي لشمال شرق سو ... / كامران جرجيس


المزيد..... - إعلان وزير الخارجية اللبناني زيارة سوريا يثير عاصفة من الجدل ...
- المحكمة العليا الإسبانية تقضي بسجن انفصاليين كاتالونيين وتسع ...
- أ ف ب: القوات الأمريكية في شمال شرق سوريا تلقت أوامر بمغادرة ...
- خبراء بريطانيون في إيران لتحديث مفاعل -آراك- النووي
- عالم حائز نوبل يتحدث عن عجز العلم أمام السرطان
- عملاق النفط السعودي أرامكو ستطرح "قريبا جدا" للاكت ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سلامة موسي : كبير المظاليم فى حياتنا الثقافية / طارق حجي - أرشيف التعليقات - هذه هى الوطنية المفقودة الآن - Taher