أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رائد فهمي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا سياسية وفكرية امام المؤتمر الوطني التاسع للحزب الشيوعي العراقي / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - بعض الاسئلة للاستاذ رائد فهمي - عماد النجار






بعض الاسئلة للاستاذ رائد فهمي

عماد النجار




- بعض الاسئلة للاستاذ رائد فهمي
العدد: 256162
عماد النجار 2011 / 7 / 10 - 21:53
التحكم: الكاتب-ة

أن النظام الداخلي لأي حزب هو الدستور الذي ينظم ويقنن الحياة الداخلية له، ويبين حقوق وواجبات العضو الحزبي وهيئاته التنظيمية باختلاف تدرجها التنظيمي ووصولا إلى اللجنة القيادية للحزب وسكرتيرها، وكذلك من النظام الداخلي يمكن الاستدلال على الهوية الطبقية والفكرية للحزب والفئات الاجتماعية التي يمثلها ويدافع عن مصالحها .
لدى قراءة مسودة النظام الداخلي، يتولد انطباع بأن هذه الوثيقة تضع الحزب على سكة قطار الأحزاب الاشتراكية الديمقراطية، أو النية لتحويله إلى حزب لليسار بشكل عام، كما يبشر له بعض الماركسيين، مع الاحترام لآرائهم وهم أحرار في طرح هذا الرأي أو غيره، ولكن شتان مابين حزب شيوعي وحزب لليسار، والذي يعني إلغاء الصفة الطبقية للحزب، وعندها يكون بدون لون ولا رائحة
ومن وجهة نظري أن التعديلات الجديدة والتغييرات المراد إدخالها على النظام الداخلي تدلل على ذلك:
1ـ تم تغيير تعريف الحزب الشيوعي من -اتحاد طوعي لمواطنين ومواطنات تجمعهم الماركسية -الى- يجمعهم الدفاع عن مصالح الجماهير الكادحة - وكأن الماركسيين ليس هم المدافعون الأصلاء عن مصالح هذه الجماهير .
2ـ في النظام الداخلي الذي تم إقراره في المؤتمر الوطني السابعللحزب ورد: يسترشد الحزب في سياسته وتنظيمه ونشاطه بالماركسية، وفي المؤتمر الوطني الثامن -يسترشد بالفكر الماركسي- ولربما ستكون في المؤتمر الوطني التاسع -يسترشد بالفكر الاشتراكي- أو يتم رفع حتى -الاشتراكية تماشيا مع الاحزاب الدينيية-.
3ـ تم رفع كل ما يعرف بالماركسية أو يشير لها كما في:
ـ المادة رقم (1)
ـ المادة رقم (7): فيما يخص حقوق وواجبات الخلية الحزبية حيث تم حذف الفقرة التي تشير إلى - تنظيم التثقيف بالماركسية ودراسة تجربة الحزب وتاريخ الحركة العمالية والوطنية -.
ـ المادة رقم (17) : والمتعلقة بمهام اللجنة المركزية وصلاحياتها ، تم حذف الفقرة التي تشير إلى أن من مهامها نشر - الثقافة الماركسية -
4ـ إلغاء المادة التي تحدد فترة الترشيح للمنتمي للحزب، وبهذا سيتم تحويل الحزب إلى نادي أو جمعية ، ويصبح المنتمي عضوا حزبيا بمجرد دفع بدل الاشتراك وإقرار النظام الداخلي وبرنامج الحزب ، وهذا هو الحاصل في الجمعيات والنوادي .
5ـ تجميد دور المجلس الحزبي العام وحصر انعقاده برغبة اللجنة المركزية، وليس حق تنظيمي.
6ـ إلغاء لجنة الرقابة المركزية من النظام الداخلي، رغم أهميتها وضرورتها لمتابعة وتدقيق مدى التقيد والالتزام ببرنامج الحزب ونظامه الداخلي وتنفيذ سياسة الحزب من قبل جميع هيئاته ومنظماته، ومراقبة النشاط الإداري والمالي، وتفصل في الشكاوى والاعتراضات والخلافات الحزبية.
7ـ تم غلق الباب أمام توسيع اللجنة المركزية والتي يفرضها توسع التنظيم الحزبي واتساع رقعته الجغرافية، حيث تم الاستعاضة عن ذلك بـ -المجلس الاستشاري- الذي تم حصر مهامه برفع الاستنتاجات والمقترحات إلى اللجنة المركزية.
8ـ نصت الوثيقة على أهمية الأخذ -بمبدأ التجديد للهيئات في كل دورة- بينما لم يرد مثل ذلك للجنة المركزية ومكتبها السياسي وسكرتيرها . ان حسن النية والاحلام النبيلة والدعوات الصادقة لبناء مجتمع عادل خال من الاستغلال والظلم السياسي والاجتماعي، وعلى مر التاريخ، هي غير كافية لوحدها اذا لم تقترن بوجود ظروف موضوعية وبنظرة واقعية ودراسة علمية الى الواقع الملموس بعيداً عن ذرائع التمسك بالمُثل او التعصب لها كي يتم تغييرالمجتمع لصالح كل بني البشر. لقد اخفق الكثير من المفكرين والاصلاحيين في تحقيق هذه الاهداف سواء في تاريخنا او في التاريخ الانساني. إن لمثل هذه الاخفاقات دروس وعبر رغم مرارتها، وهي كما يصفها المفكر الروسي الكبير لوناچيرسكي قائلاً: -ان الشخصيات النبيلة في التاريخ، غالباً ما تلقى مصرعها في الاشتباك مع الواقع؛ لا لأنها لا تستوعبه، بل لانها لا تريد ان تتنازل عن مثلها العليا التي تعتبر عصية على التحقيق في الظروف المعطاة
قد عرض الحزب في تقريره السياسي –للمؤتمر الثامن سبعة عشر مهام فهل استطعتم تحقيق مهمة واحدة من المهامات التي طرحتموها .
هل استغنى الحزب عن دكتاتورية البرولتاريا وهل يوجد بلورتاري حقيقي في اعضاء اللجنة المركزية
الاستاذ الفاضل ابو رواء هل كنت دكتور قبل استلامكم وزارة العلوم والتكنلوجيا ام بعد توزيركم
انتم مشاركيين بالحكومة الحالية والسلطة ولم تستطيعوا ان تؤثرون على السيد جلال الطالباني بالاعتذار عن احداث بشتاشان فهل سيعتذر لكم ؤانتم خارج السلطة


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رائد فهمي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا سياسية وفكرية امام المؤتمر الوطني التاسع للحزب الشيوعي العراقي / رائد فهمي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الله والوسطاء؟؟؟ / حسن حاتم المذكور
- بين السرية والعلنية والبوح بالحقائق للتاريخ / كفاح جمعة كنجي
- هذا ملعب ذاك ملعب / كامل الدلفي
- سؤال الوحدات الشعرية.. في (الأحد الأول) للشاعر مقداد مسعود ب ... / مقداد مسعود
- من يغمض عن الفساد مشارك فيه / عماد علي
- التنمية المحلية التشاركية وغياب الدور التنظيمي للمجتمع المدن ... / حمزه حامد القريشي


المزيد..... - من الأسئلة الأبدية التي تراود المسافرين.. متى يجب التواجد في ...
- مجموعة السبع تبحث قضايا الأمن الدولي في اليوم الثاني من قمته ...
- أوروبا تحاول استعادة روسيا العميقة جدا
- موسكو وبكين حذرتا واشنطن بشدة
- المرصد السوري: مقتل عضوين لحزب الله وإيراني في ضربات جوية قر ...
- ترامب يعد بريطانيا باتفاق تجاري "كبير جدا" بعد بري ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رائد فهمي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا سياسية وفكرية امام المؤتمر الوطني التاسع للحزب الشيوعي العراقي / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - بعض الاسئلة للاستاذ رائد فهمي - عماد النجار