أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رسالة الى خادم الحرمين الشريفين / طلال عبدالله الخوري - أرشيف التعليقات - المعلق رقم 22 - طلال عبدالله الخوري






المعلق رقم 22

طلال عبدالله الخوري




- المعلق رقم 22
العدد: 252266
طلال عبدالله الخوري 2011 / 6 / 28 - 11:25
التحكم: الكاتب-ة

براهين على انك لست بقس ولكن شبيح لص:
اولا: تقول بانك تريد ان تعبر عن رأيك بقضية سياسية. ونحن نقول بان القس الذي يريد ان يعبر عن رأيه بمسألة سياسية يجب ان يحترم ثوب الكهنة ويخلع الثوب قبل ان يعبر عن رأيه السياسي.
ثانيا: تقلب الحقائق وتشتم شعبي الثائرالذي سرقه حبيبك بشار ووالده على مدى اكثر 40 عام
وتنعت قاتل الاطفال والنساء بالدكتور المحترم
ثالثا: الهوت ايميل الذي وضعته يستطيع اي شبيح باقتنائه فهذا الايميل عام ولا يدل على اي هوية
انا الان فتحت ايميل جديد
poulos_kh13@hotmail.com
ولم يكلفني فلس واحد
جميع القساوسة برعيتي يباركون عملي ويؤيدونه
احترم عقولنا ايها المعلق


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رسالة الى خادم الحرمين الشريفين / طلال عبدالله الخوري




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - رفض زوج الأم هو رفض القدوة / آية ممدوح
- براكين / سليم الرميثي
- الشفرة القرآنية..المتكلم في النص !! / علي الاسد
- البروفسير عمر هارون الخليفة و سبع سنوات من خرج و لم يعد ! / ايليا أرومي كوكو
- في ظل الحب / عبد الرحيم شكري
- كالسيف .. فردا / محمد وجدي


المزيد..... - انتخابات رئاسية في بوليفيا والمعارضة تتخوف من التزوير
- جنبلاط يرفض -ورقة- الحريري ويهاجم جبران باسيل
- ميلان يخرج بتعادل بطعم الهزيمة أمام ليتشي (فيديو)
- لماذا تتذكر النساء تفاصيل يوم الزفاف أكثر من الرجال؟
- من نصف دولار إلى 146 دولارا للبرميل.. تعرف على التاريخ الكام ...
- الأقدم في العالم... كشف أثري إماراتي يعود للعصر الحجري -فيدي ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رسالة الى خادم الحرمين الشريفين / طلال عبدالله الخوري - أرشيف التعليقات - المعلق رقم 22 - طلال عبدالله الخوري