أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الاتجار بالعلمانية : تعليقات وردود / وليد مهدي - أرشيف التعليقات - اعتذار للاخوة المعلقين - مكارم ابراهيم






اعتذار للاخوة المعلقين

مكارم ابراهيم




- اعتذار للاخوة المعلقين
العدد: 181314
مكارم ابراهيم 2010 / 11 / 7 - 14:42
التحكم: الحوار المتمدن

سادتي الكرام
اريد ان اقدم اعتذاري عن سوء فهم حدث مني لانني طالبت الكاتب بعدم الرد على مجموعة الاخة المنسي القانع واصدقائه ليس لاني اريد التدخل في قرار الكاتب ولكنني كنت ضمن هذه الثائمة المؤلفة من عدد كبير من الافراد وغالبيتهم ينحازون الى بعضهم ويؤثرون على تعليقات الاخرين وعندما اتفقت مع شخص هم لايحبوه فضبوا مني ولهذا ان اعرف دوافعهم ولهذا قلت اقترحت على الكاتب بعدم الرد لانهم جميعا يعودون لصوت واحد انااعرفهم
ومع هذا اعتذر للمعلقين لانني ربما هنا اعتبرت انني احاول فرض راي
اسفة واقدم اعتذاري من جديد
احترامي وتقديري
مكارم


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الاتجار بالعلمانية : تعليقات وردود / وليد مهدي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - تونس : تصدعات حركة النهضة . / فريد العليبي .
- حكومتنا الجديدة -الرشيدة- / جوتيار تمر
- حد الردة في الاسلام ( 1 ) / جلال الاسدي
- الجنس في دول العالم الثالث: المغرب نموذجا / الريكات عبد الغفور/ تمارة / أستاذ
- لا احد من القدماء ذكر الشمال افريقيين كشعب / محمد مقنع
- عاد الصيف / ميساء البشيتي


المزيد..... - طرحت كبديل لتركيا عن F-35 الأمريكية.. ما قدرات SU-35 الروسية ...
- نائب كويتي: وصول الإخوان إلى متخذ القرار سيؤدي إلى تدمير الك ...
- خبير دولي يخلق دينامية جديدية في حزب الحمامة باقليم القنيطرة ...
- هذه هي التوجهات الجديدة لمشروع قانون المسطرة الجنائية
- السعودية توقع عقدا لتشييد بنية تحتية لـ-مشروع البحر الأحمر- ...
- المنتخب الجزائري يريد -الفوز من أجل هذا الشعب- في خضم الحراك ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الاتجار بالعلمانية : تعليقات وردود / وليد مهدي - أرشيف التعليقات - اعتذار للاخوة المعلقين - مكارم ابراهيم