أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - نحو التقدم والتطور على كل الأصعدة من اجل عالم أفضل - بلاغ صادر عن الاجتماع العام لمؤسسة الحوار المتمدن / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - ايجابيات الحوار المتمدن - Amna Mohammed Baqir






ايجابيات الحوار المتمدن

Amna Mohammed Baqir




- ايجابيات الحوار المتمدن
العدد: 17004
Amna Mohammed Baqir 2009 / 4 / 3 - 00:51
التحكم: الحوار المتمدن

اعتقد ان هنالك جانب ايجابي جدا في قبول الحوار المتمدن لنشر فكر الاخر حين يريد الحديث عن دينه ، ولكي يبارك الله بنا جميعا ، علينا ان نحترم وجودنا كمخلوقين بتقديم الشكر والطاعة لمن خلقنا شعوبا وقبائل كي نتعارف ، وكيف نتناقش ، كي تتلاقح الافكار ، قال تعالى : كنت كنزا مخفيا ، فاحببت ان اخلق فخلقت الخلق ، لذا فأن موقعا علمانيا لا يضطهد المتدينين المنفتحين للحوار هو مسألة ينبغي تقديرها في موقع الحوار المتمدن ، لان الغرض من النشر هو تقبل الاخر والاستماع له ، وليس الضحك على افكار الاسلاميين ، لان الاسلام هو دين الرحمة والصون والعفاف وحقوق الانسان ، وليس يعنينا تصرف بعض المنحرفين وان كان اسمهم مسلمين في هوية الاحوال المدنية ، وصدق من قال : وجدت في الغرب اسلاما بلا مسلمين ، ووجدت في عالمنا الاسلامي مسلمين بلا اسلام ، لذا اتمنى على باب التعليقات ان يحترم المقام الرفيع للرسل والانبياء والوجود السرمدي للحق تبارك وتعالى ، وان لاننسى ان هذه القدرات الفكرية التي نمتلكها والمتمثلة هنا بالكتابة انما هي خلق الله وابداعه ، فعلينا ان نشكر المبدع القديم لاحسانه لنا ، لذا اتمنى على التعليقات من جديد ان تتقي الله في خلقه ، ومراقبة التعليقات مسألة جيدة ، اتمنى ان تتضمن عدم الاساءة للرسل والانبياء ومقام الخا

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
نحو التقدم والتطور على كل الأصعدة من اجل عالم أفضل - بلاغ صادر عن الاجتماع العام لمؤسسة الحوار المتمدن / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - -الغرقان يتعلّق بقشّة- / راضي كريني
- تسعة أشكال للمسبحة محمد خضيّر ...في (مايمسك ومالا يمسك ) / مقداد مسعود
- هو العمر يمر، بعد الاختطاف... / محمد الحنفي
- أوجه التشابه بين بوتين وراسبوتين / عادل محمد - البحرين
- مسارات نحو الحوار وحل إشكالية الإستفتاء ! ح1 / صبحي مبارك مال الله
- بناء / رائد مهدي


المزيد..... - مسؤول كردي يهاجم بارزاني والحشد الشعبي يؤكد السيطرة على نفط ...
- قمة مجلس التعاون الخليجي المقبلة .. السيناريوهات المتوقعة!
- الدوحة: الرياض تحاول تغيير النظام في قطر!
- الرئيس اليمني السابق يعلن تلقيه دعوة لزيارة موسكو
- عمرو موسى: أشعر بضعف شخصي أمام جمال عبد الناصر!
- الجيش السوري يتقدم في الطرف الغربي لنهر الفرات تزامنا مع تقد ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - نحو التقدم والتطور على كل الأصعدة من اجل عالم أفضل - بلاغ صادر عن الاجتماع العام لمؤسسة الحوار المتمدن / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - ايجابيات الحوار المتمدن - Amna Mohammed Baqir