أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قواعد حوارات ومختارات التمدن / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - لتكن الأبواب مفتوحة - عبدالله محمد






لتكن الأبواب مفتوحة

عبدالله محمد




- لتكن الأبواب مفتوحة
العدد: 152219
عبدالله محمد 2010 / 8 / 15 - 09:11
التحكم: الحوار المتمدن

أعتقد بأن إفتراض كون شخص ما ، أو حتى عدة أشخاص محددين ، كاتبا - كتابا - يحتمل شيئا من القرار المسبق الذي لا يمكننا ضمان صحة النتائج المترتبة عليه . و في نظري فإن مبادرة - الحوار المتمدن - بفتح ملفات خاصة وفق شروط محددة : - يساري ، علماني ، تقدمي ، تنويري - تفقد مفهوم - الحوار - دلالاتها و تحدد المشاركة تبعا ل - هويات محكوم عليها بالصلاح - و محكوم على غيرها بالفساد ، و هذا ما لا ينبغي أخذه بنظر الإعتبار . يمكنكم أن تفتحوا الأبواب كاملة بناءا على مبدأ - قبول الآخر - كما هو ، شريطة أن يلتزم بأسس - الحوار المتمدن - حقا ، و تمتلكون آليات نشر أو عدم نشر أي رد أو موضوع لا ينسجم مع - الحوار المتدن -، أي أنكم تتحكمون بما ينبغي ، و هذا كفيل بأن يكون الحوار خصبا ، متنوعا و أكثر جدوى
مع التقدير


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
قواعد حوارات ومختارات التمدن / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - صدى القضية الفلسطينية في شعر محمد مهدي الجواهري / رواء الجصاني
- الكردي المنسي المقدم الطيار حسين البيداوي المزوري / فرست مرعي
- أدباء ورهبان 3 / دلور ميقري
- أنا والليلُ فاتنتي / حيدر حسين سويري
- العباءة / عبدالله بير
- لمحة عن الخطبة فى تاريخ المسلمين : ( عصر النبوة )( 3 ) أكاذي ... / أحمد صبحى منصور


المزيد..... - الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يعلن ترشحه لولاية رئاسية ثان ...
- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...
- نيجيريا.. محتجون يطالبون بإطلاق سراح زعيم روحي
- ليبرمان: حماس تحاول فتح جبهات جديدة ضدنا في جنوب لبنان
- المكسيك.. زلزال بقوة 6.6 درجة يضرب ولاية باها كاليفورنيا
- موسكو: حجب واشنطن دعمها لـ-الأونوروا- سيؤثر على السلام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قواعد حوارات ومختارات التمدن / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - لتكن الأبواب مفتوحة - عبدالله محمد