أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حول تساؤلات القرّاء والقارئات الأعزاء واقتراحاتهم - تعقيب على البلاغ الأخير للحوار المتمدن / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - شكر وتقدير - يوسف ألو






شكر وتقدير

يوسف ألو




- شكر وتقدير
العدد: 151004
يوسف ألو 2010 / 8 / 10 - 22:20
التحكم: الحوار المتمدن

شكر اجزيلا لهيئة الحوار المتمدن للأيضاحات القيمة التي اوردتها وبالتأكيد العمل بهطذا تزجيهات وشروط ما هو الا دعم للثقافة العلمانية التقدمية الهادقة
فقط لي مقترح او بالأحرى هو تعقيب لما جاء في احد الشرط وهو الجانب الأملائي اي الأخطاء الأملائية فبامكان هيئة التحرير ان تجيز لنفسها عملية اصلاح الأخطاء ان كانت قليلة وطبعا بعد نشر المقترح للكتاب والكاتبات ولا أعتقد ان احدا سوف يمتنع عن ذلك لأن الخطأ الملائي وارد مهما كانت الدقة والأنتباه


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
حول تساؤلات القرّاء والقارئات الأعزاء واقتراحاتهم - تعقيب على البلاغ الأخير للحوار المتمدن / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - انتخابات السلطات المحلية-الناصرة نموذجا!! / نبيل عودة
- إذن أنا موجود / مازن كم الماز
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- حزب الدعوة وشيعة العراق وذكريات الواحد من ايار / نوئيل عيسى خوشابا
- رسالة وعبارة إلى مناضلي حزب الأصالة والمعاصرة !!! / عبد المنعم الكزان
- ما بعد الصراع / عبد الحسين شعبان


المزيد..... - الخلفي : الحكومة تنتصر لبوسعيد ضد نبيل بن عبد الله
- حصري.. مشاهد استثنائية بكاميرا "غو برو" لعملية تحر ...
- حكومة الإمارات تتعزز بمزيد من الشباب.. و3 وزارات جديدة بينها ...
- كين يكشف عن فحوى حديثه مع رونالدو
- وزير خارجية الكويت يبحث مع أمير قطر مستجدات الأزمة الخليجية ...
- الثنائي الروسي دونسكوي وكوزنيتسوف إلى نصف نهائي الكرملين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حول تساؤلات القرّاء والقارئات الأعزاء واقتراحاتهم - تعقيب على البلاغ الأخير للحوار المتمدن / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - شكر وتقدير - يوسف ألو