أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حول تساؤلات القرّاء والقارئات الأعزاء واقتراحاتهم - تعقيب على البلاغ الأخير للحوار المتمدن / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - شكر وتقدير - يوسف ألو






شكر وتقدير

يوسف ألو




- شكر وتقدير
العدد: 151004
يوسف ألو 2010 / 8 / 10 - 22:20
التحكم: الحوار المتمدن

شكر اجزيلا لهيئة الحوار المتمدن للأيضاحات القيمة التي اوردتها وبالتأكيد العمل بهطذا تزجيهات وشروط ما هو الا دعم للثقافة العلمانية التقدمية الهادقة
فقط لي مقترح او بالأحرى هو تعقيب لما جاء في احد الشرط وهو الجانب الأملائي اي الأخطاء الأملائية فبامكان هيئة التحرير ان تجيز لنفسها عملية اصلاح الأخطاء ان كانت قليلة وطبعا بعد نشر المقترح للكتاب والكاتبات ولا أعتقد ان احدا سوف يمتنع عن ذلك لأن الخطأ الملائي وارد مهما كانت الدقة والأنتباه


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
حول تساؤلات القرّاء والقارئات الأعزاء واقتراحاتهم - تعقيب على البلاغ الأخير للحوار المتمدن / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - هنيئا لك عودتك... إلى بيتك الثاني / نجيب الخالدي
- رحلة العميد في مواجهة اندية الكولون الجزء رابع / أسامة هوادف
- الذكاء الكوردي: نحارب الناجح حتى يفشل / إدريس سالم
- صلاح الدين الأيوبي .. والتأسيس للدولة الكردية؟!! (6-ج2) / بير رستم
- السعودية تنتظر زيارة الرئيس الروسي / جورج حداد
- الحُب والغناء والعالَمانية ... / مسَلم الكساسبة


المزيد..... - مصمم يزين عارضات الأزياء بـ -خربشات- سوداء.. وجيجي تختم العر ...
- ألمانيا تتخبط في الأزمات بعد عام على إعادة انتخاب ميركل
- موسكو تزود دمشق بأنظمة دفاع جوي متطورة من نوع -إس-300-
- فضيحة جديدة للنقيب: زيان والتدليس.. وتستمر الحكاية!
- بتطبيق هندي.. -كريم- تدخل عالم النقل الجماعي في -100 مدينة- ...
- روسيا تغزو الأسواق الأمريكية بغازها المسال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حول تساؤلات القرّاء والقارئات الأعزاء واقتراحاتهم - تعقيب على البلاغ الأخير للحوار المتمدن / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - شكر وتقدير - يوسف ألو