أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - جئتم للحوار و لا تطيقون حوارا / أمجد المصرى - أرشيف التعليقات - تعليق على تعليقات -5 - أمجد المصرى






تعليق على تعليقات -5

أمجد المصرى




- تعليق على تعليقات -5
العدد: 126054
أمجد المصرى 2010 / 5 / 25 - 09:10
التحكم: الحوار المتمدن

الأستاذ / زين العابدين ( 20 - 21 22 ) ... بخصوص حذف التعليقات أحيطك أننى لا أستخدم تلك الخاصية و لم أستخدمها منذ بدأت الكتابة على الحوار المتمدن ، فالتعليقات غير اللائقة تفضح صاحبها و تكشف ضحالة و تهافت حججه و من ثم تساهم فى تأكيد صحة ما ذهب اليه الكاتب
و أهديك ما طالبتنى به : هاتوا برهانكم ، نريد ما يثبت أن محمد نبى و أن القرآن ليس مؤلفا بشريا ، وأن جبريل و البراق و الثعبان الأقرع و يأجوج و مأجوج هى كائنات حقيقية ، لقد ارتكبت الكثير من الجرائم تخفيا وراء تلك الباقة من الأكاذيب ، سالت دمـاء و أزهقت أرواح و هدمت حضارات و استبيحت أعراض و سرقت أموال و انتهكت كرامات و غير ذلك كثير من المآسى ، أين البرهان على على نبوة محمد ؟
و كيف للرحمن الرحيم أن ينشر دعوته بالسيف و القهر و الاغتيالات و السرقات ، ثم بتفخيخ الأبدان و السيارات و تفجير الطائرات و السطو المسلح ؟ ، نرجو إجابات فى صلب الموضوع لا من الكتالوج .. و أرجو لك الخير


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
جئتم للحوار و لا تطيقون حوارا / أمجد المصرى




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - هل أخفق تكتل سائرون باختيار عادل عبد المهدي لرئاسة الوزراء؟ / كاظم حبيب
- ملخص مبسط لبيان قوى نداء السودان / سعد محمد عبدالله
- لماذا يكون الانتماء الدينى على حساب الوطن؟ حلايب وشلاتين نمو ... / طلعت رضوان
- الأكوان الموازية 5 / جواد بشارة
- -منكوس- أبوظبي ..شجن وبهجة وجوائز بالملايين / محمد القصبي
- يوميات أخرى / فاروق سلوم


المزيد..... - طفل مشرد بعمر 8 أعوام يفوز بلقب بطولة الشطرنج في نيويورك
- بين الكاتشاب والصلصة.. هذه الأطعمة ليست صحية بقدر ما تتوقعون ...
- إيطاليا: مسرح لاسكالا يلغي اتفاقا ماليا مع السعودية ويعيد إل ...
- لاجئة سورية فقدت زوجها وابنها في اعتداء نيوزيلندا تقول إن ما ...
- انفجارات بالعاصمة الأفغانية تزامنا مع الاحتفالات بعيد النيرو ...
- ماذا تقول للأم في عيدها؟


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - جئتم للحوار و لا تطيقون حوارا / أمجد المصرى - أرشيف التعليقات - تعليق على تعليقات -5 - أمجد المصرى