أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - جئتم للحوار و لا تطيقون حوارا / أمجد المصرى - أرشيف التعليقات - أشورية - زين العابدين






أشورية

زين العابدين




- أشورية
العدد: 125979
زين العابدين 2010 / 5 / 25 - 00:37
التحكم: الحوار المتمدن

أعطيت نفسك الحق فى القدرة على معاينة (المنظور والمرئي والمعاش ) وسلبته من الآخر فمن أين حصلت على هذا الحق ما هو برهانك على امتلاك هذه القدرة أو على عدم امتلاك الآخر لهذه القدرة
الكلام على عواهنة ميسر لكل ذى قلم ولكن العبرة بأن يكون الكلام حقا ولايكون الكلام حقا إلا ببرهان والبرهان وقائع قادرة على تكذيب الكلام وليس فيها واقعا واحدا يكذبه ولكن كل الوقائع تعضد صدقه
والإسلام دين له حدود ثلاث قرآن وما تحقق صدقه بالتواتر من سنة نبيه والعلم فما كان داخل هذه الحدود فهو إسلام وما كان خارجها فهى أقوال قد تكون كاذبة وقد تكون صادقة فما عضدت الوقائع المحققة صدقه فهو صادق وما كذبته واقعة واحدة محققة فهو كاذب
ولا أعتقد أن أحدا من المسلمين يهبط بدينه إلى مستوى الفكر الذى يتحكم فى سلوك البلياتشو
أما عن إصابة الهدف فهو قد تحقق فقد أعاد إلى الكلام ذكرى ضحكات الطفولة
أما السهام والغرز والإدماء والصراخ والعويل فقد أعادت إلى ذكريات السيرك


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
جئتم للحوار و لا تطيقون حوارا / أمجد المصرى




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - معادلة غير ناجعة... / فاطمة شاوتي
- تمخضت الحكومة فولدت فأرا / مؤيد عبد الستار
- شمس الأبدية / احمد ابو ماجن
- عشتار الفصول:111764 مسابقة شاعر زبيد. محطة إبداعية للقصيدة ا ... / اسحق قومي
- مساواة.... / فاطمة شاوتي
- على عتبة عين الفرس للميلودي شغموم / عبد القادر زين الدين


المزيد..... - بريكست: مصير -معلق- لمشروع قرار رئيس الوزراء البريطاني للخرو ...
- أيها أفضل.. الأطعمة المشوية أم المخبوزة أم المحمصة؟
- أويل برايس: هل هي نهاية الاكتتاب العام بشركة أرامكو؟
- أبرز خمسة أسباب لانتشار الجراثيم في الغذاء
- أفلام المهمشين.. أفضل 5 أعمال ناقشت قضايا الفقراء
- يشمل مليون شخص.. منح الجنسية لأبناء الإيرانيات المتزوجات من ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - جئتم للحوار و لا تطيقون حوارا / أمجد المصرى - أرشيف التعليقات - أشورية - زين العابدين