أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق

بعد إقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات في العراق , بدأت القوى السياسية بمختلف توجهاتها بالإعداد لخوض هذه الانتخابات . المؤشرات التي تم ملاحظتها تؤكد إن الأحزاب الحاكمة في العراق تواجه رفضاً واسعاً من لدن المواطن العراقي الذي يتلمس يوماً بعد آخر أن هذه الأحزاب التي منحها ثقته لم تحقق له أياً من طموحاته التي كان يعتقد إمكانية إنجازها بعد سقوط النظام البعثي السابق. يتجسد هذا الرفض , على سبيل المثال لا الحصر , في عدم قيام الكثير من العراقيين بمراجعة مراكز تجديد المعلومات الانتخابية أو تسجيل أنفسهم في قوائم الناخبين وان الكثير منهم كان يردد أن لا شيء سوف يتغير إذا ما تم انتخاب الأحزاب الحاكمة نفسها مرة أخرى وان كل ما تسعى إليه هو تحقيق مصالحها الحزبية والخاصة على حساب مصالح المجتمع , إضافة إلى إشاعتها لأجواء الاصطفاف والاستقطاب الديني والطائفي والقومي بين مكونات الشعب العراقي , وأنها تسعى لإقامة دولة تنعدم فيها مظاهر المدنية والديمقراطية الحقيقية فيما أصبحت الخدمات العامة والصحة والتعليم المواصلات والاتصالات وتوفير فرص العمل للبطالة الواسعة ومعالجة تفاقم عدد الفقراء والمعوزين والمشردين والمهجرين قسراً من القضايا التي لا يتم ذكرها إلا لمجرد خداع المطالبين بتوفير هذه الخدمات باعتبارها من المسائل الأساسية التي لا يمكن للإنسان بدونها أن يديم حياته بيسر وأمان.

 إن الرفض الواسع الذي تواجهه أحزاب الإسلام السياسي والقومي يقترن بعملية تفتت وصراعات مستمرة في صفوفها وتفكك تحالفاتها السياسية. ولا بد أن تدفعنا هذه الحالة الجديدة للبحث عن البديل الذي يمكنه أن يحقق مطالب المواطن العراقي وطموحاته ، خصوصا وان مسيرة ما يقرب من ست سنوات من الاحتلال ومن سلطة الأحزاب الإسلامية والقومية السياسية الحاكمة قد بينت أن هذه القوى لا تمتلك بديلا جذريا يمكنه أن يجعل العراق والعراقيين في وضع مغاير وأفضل مما كانوا عليه في ظل حكم البعث الفاشي.

ما الذي يعنيه أجراء أنتخابات في بلد خاضع للاحتلال ، وهل أن هذه الانتخابات تصب في صالح المحتل ام في صالح العراق والعراقيون؟ كيف ترى فرص القوى اليسارية و الديمقراطية والعلمانية القائمة في العراق والتي هي خارج السلطة الحالية ، هل تقدم هذه القوى بديلا يمكنه أن يدفع بالناخبين لاختيارها بدلا عن الأحزاب الحاكمة حاليا؟ بأشتراكها بشكل من الاشكال في الانتخابات ؟  أم جعلها مناسبة لرفضها ومقاطعتها واعلان عصيان جماهيري و رفع المطاليب الشعبية امام سلطات الاحتلال المطالبة بدستور مدني علماني وإلغاء المحاصصات و توفير الخدمات و كشف الفاسدين و تقديمهم الى القضاء, هل يمكن للقوى والتيارات اليسارية والعمالية والعلمانية و الديمقراطية أن تتجاوز خلافاتها وتتوحد حول مجموعة من المطالب الأساسية الملحة التي تدفع بالناخب العراقي إلى اختيار مرشحيها أم أن هذه القوى ستكون بعيدة عن كل ما يجري لكون العراق بلد محتل وان العملية السياسية وصراعاتها لا تعنيها , لكنها في الوقت نفسه بعيدة كل البعد عن مصالح ومشكلات الجماهير الواسعة أيضاً؟

 ما الذي يمكن أن تفعله الأحزاب الحاكمة حاليا حتى تتمكن من البقاء في السلطة ، هل ستمارس الترهيب أو التزوير أو استغلال الدين وزج المرجعيات الدينية أو اللعب على أوتار الظلم القومي ؟  أم أنها ستقبل بما يختاره الناخب بروح ديمقراطية شفافة ولا تمارس الأساليب غير الشرعية للبقاء في الحكم ؟

 وكيف يمكن نشر الوعي الانتخابي عند المواطن العراقي للممارسة حقه في تقرير مصير ومصير المجتمع بعد خمس سنوات من حملات التشويه الديني وإشاعة مظاهر الرجعية وسلطة شيوخ الدين وفرض التراجع على المرأة وإشاعة أجواء الخوف وسلطة المليشيات ، كيف ترى اختيارات الناخب العراقي الآن ، هل سيعيد انتخاب نفس القوى لدوافع طائفية أو قومية ما ، أم انه سيدفع بهذه القوى إلى الهامش كونها فشلت في تحقيق طموحاته وآماله ؟  أم أن تعديل ما سيحصل على نسب توزيع الممثلين في مجالس المحافظات لصالح القوى المدنية والديمقراطية نسبياً؟ هل تعتقد أن الانتخابات المزمع إجراؤها ستجري في أجواء سليمة وحضارية دون تدخل تحسمها سلفا لصالح جهات معينة كما حدث في الانتخابات السابقة؟

 

نتطلع الى مشاركتكم , ونرجو ان ترسل المواضيع باستخدام نظام الاضافة مع كتابة ملاحظة ان الموضوع للملف

http://www.ahewar.org/debat/add.art.asp?cid=225

     لقراءة المواضيع القديمة , تصفح هنا     
- 2334 - عدد  المواضيع الموجودة في هذا المحور



هذا الصباح-الهند تنقذ صناعة ال..
هذا الصباح-الهند تنقذ صناعة الدمى من غزو المنتجات الصينية
إسرائيل تجهز على شاب بوابل من ..
إسرائيل تجهز على شاب بوابل من الرصاص .. صورة تتكرر
علماء يؤكدون تقلص ثقب الأوزون..
علماء يؤكدون تقلص  ثقب الأوزون إلى أدنى حد منذ 30 عاما.. والمزيد من الأخبار في دقيقة
التحالف العربي يدمر ورش صواريخ..
التحالف العربي يدمر ورش صواريخ بالستية في اليمن
عرض من - 1 - الى - 51
العدد تاريخ النشر الاسم الموضوع
3030 2010 / 6 / 10 محسن ظافرغريب الليبرالية غربي الإتحاد الأوربي 1
3028 2010 / 6 / 8 حسن الهاشمي حق الفرد في النظام الديمقراطي 2
3028 2010 / 6 / 8 قاسم حسين صالح سياسيون ولكن..مرضى عقليا! 3
3028 2010 / 6 / 8 محمد الياسري نوابنا الجدد .. هل يتعظون؟ 4
3027 2010 / 6 / 7 موسى فرج الفساد في العراق :خرق المالكي للدستور ..أم مخالفات البراك ..أيهما أشد وزرا؟!.. 5
3027 2010 / 6 / 7 حسين التميمي التحليق الى الهاوية 6
3027 2010 / 6 / 7 علي عرمش شوكت جاءت خطوة رئيس الجمهورية ولكن 7
3027 2010 / 6 / 7 محمد سوادي العتابي حر + غبار + انقطاع الكهرباء = العراق 8
3025 2010 / 6 / 5 حسين علي الحمداني هواجس عراقية في صيف ساخن 9
3024 2010 / 6 / 4 علي عرمش شوكت مد العد التنازلي وجزر المهلة الدستورية 10
3023 2010 / 6 / 3 عزيز الحافظ السيد حميد مجيد وزيرا للفقراء والمساكين في العراق 11
3023 2010 / 6 / 3 قحطان الشمري تطور الانقلابات لإستلام السلطة في العراق 12
3023 2010 / 6 / 3 هادي ياسر خطاب مآل العراق بعد التصديق على نتائج الأنتخابات 13
3023 2010 / 6 / 3 عماد الاخرس الاستهتار الإسرائيلي والصمت العربي 14
3022 2010 / 6 / 2 عارف الماضي خُدعة البرامج السياسيه في الانتخاباات العراقيه 15
3021 2010 / 6 / 1 جوزيف شلال المالكي لا يقرا لا يشاهد لا يسمع ! 16
3020 2010 / 5 / 31 ئارام باله ته ي لماذا لايستعين المالكي بليونيل ميسي ؟ 17
3020 2010 / 5 / 31 حسن الشرع خوجه علي ...ملاّ علي 18
3019 2010 / 5 / 30 مسعود جاسم أسماعيل نتشارك أم نتقاسم 19



3019 2010 / 5 / 30 علي عرمش شوكت من الذي سيشكل حكومة الانقاذ الوطني من غير الكتل الفائزة ؟ 20
3018 2010 / 5 / 29 حسن الهاشمي أدلة الانتخاب بين الضرورة وسيرة العقلاء 21
3017 2010 / 5 / 28 علي عرمش شوكت ستشكل الحكومة العراقية بما لا تشتهيه الكتلُ 22
3017 2010 / 5 / 28 كامل كاظم العضاض يا زمال إلنركبه يطلع قبة 23
3017 2010 / 5 / 28 ابتسام يوسف الطاهر البرلمان المعلق! 24
3017 2010 / 5 / 28 جوزيف شلال ستبقى العراقية صامدة امام جميع الممارسات الغير قانونية 25
3015 2010 / 5 / 26 ئارام باله ته ي الكرة في ملعبك يا أبا اسراء 26
3015 2010 / 5 / 26 احمد موكرياني الأراضي المستقطعة من المحافظات العراقية 27
3015 2010 / 5 / 26 مهند البراك صراع الكتل و مخاطر الإستبداد ! 28
3015 2010 / 5 / 26 جمال الهنداوي رئيس وزراء بعشرة اصوات.. 29
3014 2010 / 5 / 25 زكي رضا هل ستكون الطائفية جسرا لتقسيم العراق أو أضعافه وعلى عاتق من تقع المسؤولية التاريخية ؟ ( 2 - 2 ) 30
3014 2010 / 5 / 25 جعفر المظفر بإمكان الوطنية العراقية أن تنتظر قليلا 31
3014 2010 / 5 / 25 نعيم عبد مهلهل العراق والأطفال ومونيكا .! 32
3014 2010 / 5 / 25 قاسم حسين صالح الى الائتلافين والعراقية..مع التحية 33
3014 2010 / 5 / 25 مارسيل فيليب لمزيد من كوارث ومعاناة لأربعة عجاف قادمة !!! 34
3013 2010 / 5 / 23 عزيز الحافظ نبش قبر التعويضات الإيرانية حاليا له مغزى سياسي 35
3013 2010 / 5 / 23 تركي حمود ( مجلس محافظة الديوانية يهدد بالتظاهر ومواطنون يصفون الكهرباء (بلعبان النفس ) 36
3013 2010 / 5 / 23 ابتسام يوسف الطاهر من فشل في الانتخابات العراقية؟ 37
3013 2010 / 5 / 23 علي الأسدي هل يحتمل العراقيون .. أربعة سنوات أخرى .. بدون كهرباء ..؟؟ 38
3012 2010 / 5 / 22 عادل كنيهر حافظ الانتخابات العراقية , وصراع القوى حول المناصب 39



3012 2010 / 5 / 22 حمزة الشمخي كل هذا العراق .. يختصر برئيس وزراء 40
3012 2010 / 5 / 22 نعيم عبد مهلهل جنوب المعدان ..جنوب الطليان .........! 41
3012 2010 / 5 / 22 عزيز الحافظ إيران الإصلاحية لاتريد السيد نوري المالكي 42
3012 2010 / 5 / 22 علي الشمري الوليمة االرئاسية/ تقاسم قلادة الملك أم تقسيم العراق 43
3012 2010 / 5 / 22 موسى فرج لينفخ في الصور وتقرع الأجراس وترتفع الأصوات في المئاذن ..! 44
3012 2010 / 5 / 22 سعد الزبيدي البرلمان المعلق واشياء اخرى ! 45
3011 2010 / 5 / 21 نعيم عبد مهلهل بريمر ...وطن البرحي والخستاوي.........! 46
3011 2010 / 5 / 21 ليديا لطيف من صندوق بندورا الى الصندوق الأسود وصندوق الأنتخابات وأحترام النتائج ...... 47
3011 2010 / 5 / 21 نجم خطاوي الشعب والفرج 48
3011 2010 / 5 / 21 مارسيل فيليب هل سيتحول نوري المالكي .. الى لزكة جونسون * ؟ 49
3010 2010 / 5 / 20 علي عرمش شوكت كرسي رئاسة الوزراء في العراق محجوز سلفاً 50