أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - الحزب الشيوعي اللبناني - برنامج الحزب الانتخابي/ صوت واحد للتغيير















المزيد.....

برنامج الحزب الانتخابي/ صوت واحد للتغيير


الحزب الشيوعي اللبناني
الحوار المتمدن-العدد: 5866 - 2018 / 5 / 6 - 18:54
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


برنامج الحزب الشيوعي اللبناني الانتخابي/ صوت واحد للتغيير

صوت واحد من أجل بناء الدولة العلمانية الديمقراطيّة
صوت واحد من أجل العدالة الاجتماعية والتقدم الاقتصادي

#صوت_واحد_للتغيير

يعيش لبنان أزمة كبرى ناتجة من النظام السياسي الطائفي، كأداة سيطرة للبرجوازية اللبنانية ومن رأسمالية ليبرالية وريعية متخلفة. ونتيجة لذلك، تعطلت الوظائف الأساسية للدولة في المجالات كافة، من الدفاع إلى السياسة الخارجية، إلى الأمن وصون الوحدة الوطنية، إلى الخدمات العامة والشؤون الاقتصادية والأمن الاجتماعي وبسط سلطة القانون ومكافحة الفساد وغيرها...
من هنا بات وقف هذا المسار المأزوم مهمة وطنية راهنة أمام القوى السياسية التقدمية، وجميع مكونات حالة الاعتراض الوطني والديمقراطي للسير معاً باتجاه مسار آخر، مسار إنقاذي، يهدف إلى بناء الدولة العلمانية الديمقراطية، ويعتبر الحزب الشيوعي اللبناني الانتخابات النيابية مناسبة لتجميع الصفوف وحشد القوى خلف برنامج مشترك للتغيير، وهو يتوجه إلى المواطنين، مؤكداً بأن الأزمة الحالية، لن تجد حلاً لها في ظل هذه الدولة الفاشلة وسلطتها الفاسدة، وأنّ الانتخابات النيابية تُشكل فرصتهم للتغيير الديمقراطي والمحاسبة، وليس لإعادة انتخاب ممثلي السلطة من جديد.
وعلى هذا الأساس يطرح الحزب برنامجه الانتخابي أمام الطبقات والشرائح الاجتماعية، صاحبة المصلحة في إطلاق مسيرة التغيير والتقدم والتطور، التي شكل تحالف البرجوازية مع القوى الطائفية عقبة لمنع تحقيقها، بهدف إبقاء لبنان في دوائر التخلف السياسي والاقتصادي والاجتماعي.
No automatic alt text available.

معاً نبني الدولة الوطنية
- تحرير القرار السياسي للدولة اللبنانية من التبعية الخارجية لتصبح دولة قادرة على حماية سيادتها ووحدتها الوطنية وثرواتها من العدو الإسرائيلي وحلفائه.
- حق الشعب اللبناني بجميع قواه بتحرير أرضه والدفاع عنها بكل الوسائل المتاحة.
- تسليح الجيش اللبناني بأحدث المعدّات الدفاعية والأسلحة النوعية لحماية لبنان.

معاً نبني الدولة العلمانية الديمقراطية بديلاً من الدولة الطائفية المتخلفة
- لسنا محكومين أن نبقى أسرى نظام سياسي واقتصادي هجَّر شبابنا وقضى على مستقبلهم، وولّد لنا الحروب والمآسي.
- نحن محكومون بالتغيير وإلغاء المذهبية والطائفية والسياسات الطبقيّة.
- من حقنا أن نعيش في دولة علمانية ديمقراطية نتساوى فيها أمام القانون وخارج الروابط العصبية والطائفية.
- نعم لقانون انتخابات يطبّق النسبية خارج القيد الطائفي ولبنان دائرة انتخابية واحدة.
- نعم لإصلاح وتحديث العناصر المكمّلة للبنية التشريعية: قانون وطني للأحزاب السياسية يلغي مقوماتها الطائفية والعائلية، قانون للحكم البلدي يوسّع قاعدة التنمية المحلية، قانون موحّد للأحوال الشخصيّة، وقانون للإقامة.
- نعم لمحاربة الفساد السياسي، وسن التشريعات الضرورية لمكافحته بكل أوجهه، وملاحقة المرتكبين ومحاكمتهم لاسترجاع المال العام والأملاك العامة المنهوبة.
- نعم لتعديل قانون العمل وإقرار هيكلية نقابية جديدة، متحررة من سيطرة الرأسمال والقوى الطائفية السلطوية واصطفافاتها.
- نعم لاستحداث لامركزية إدارية توازن بين الحاجات المناطقية للسلطات المحلية وبين دور الدولة القوية المركزية.


معاً نبني اقتصاداً منتجاً ونوقف نزيف الهجرة
- بناء اقتصاد وطني منتج، بديلاً من الاقتصاد الريعي.
- اعتماد سياسة صناعية تشجّع على خلق فرص العمل.
- تحويل القطاع الزراعي إلى قطاع عالي الإنتاجية.
- تعديل النظام الضريبي في اتجاه تصاعدي على الثروة والأرباح تحقيقاً للعدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية.
- استثمار عائدات النفط للتنمية، في الكهرباء والمياه والصحة والتعليم والنقل والاتصالات والبنى التحتيّة، بدلاً من نهبها، بحجة إطفاء الدين العام.
- تعزيز البحث العلمي الذي يشكل منصّة أكاديمية وعلمية، وكذلك باباً لتطوير الإنتاج والابتكار المحلي.

معاً من أجل تأمين الخدمة العامة والحقوق الاجتماعية
- إقرار سياسة للأجور والتقديمات الاجتماعية توائم بين تطور الأجور وتطور كلفة المعيشة (السلم المتحرك للأجور).
- حماية الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وإقرار ضمان التقاعد والشيخوخة وتأسيس صندوق تعويض البطالة.
- توفير البيئة القانونية وتشريعات العمل التي تحمي اليد العاملة اللبنانية وسائر فئات القوى العاملة في لبنان.
- تشريع وتنفيذ القوانين اللازمة والضامنة للأشخاص المعوّقين لإدماجهم في المجتمع.
- توفير الدعم للمزارعين وتخفيض أسعار كلفة الإنتاج وتأمين تصريفه في الأسواق.
- وصل المناطق بعضها ببعض عبر شبكة مواصلات متطورة.
- إقامة بنى تحتية متطورة تؤمن الرفاه والاستقرار وتدعم الاقتصاد الوطني: تأمين المياه والكهرباء عبر شبكة كهربائية متطورة تعتمد أساساً على الطاقة النظيفة والغاز، واتصالات ذات نوعية أعلى، وتخفيض أسعارها بما يتماشى مع الأسعار العالمية.



من أجل تعليم رسمي عالي الجودة يؤمن تكافؤ الفرص
أ‌- التعليم الأساسي والثانوي
- إعادة الاعتبار إلى التعليم الرسمي كماً ونوعاً لتأمين مجانية التعليم في لبنان.
- تعديل المناهج التعليمية باستمرار وتوحيد التوجهات التربوية على أساس المواطنة.
- اعتماد الكفاءة والجدارة في التوظيف، بديلاً من سياسة التعاقد الوظيفي.
- تنظيم ومراقبة التعليم الخاص وضمان المساواة في الفرص بين كل اللبنانيين في التعليم الأساسي.
- تعزيز التعليم المهني والتقني لتوسيع قاعدة الاقتصاد المنتج.
- تعزيز دور المجالس البلدية ومجالس الأهل والهيئات المحلية في دعم المدرسة الرسمية.

ب‌- التعليم العالي
- تطوير التعليم العالي الحكومي، وتنظيم التعليم الجامعي الخاص عبر مراقبة كلفة التعليم ضمانا للمساواة في الفرص بين كل اللبنانيين.
- تطوير الجامعة اللبنانية من النواحي العلمية والأكاديمية والإدارية واستقطاب الكفاءات.
- إعادة الاعتبار إلى استقلالية الجامعة اللبنانية.
- إعادة تفعيل البحث العلمي ومراكز الأبحاث.
- إنشاء المجمعات الجامعية في المناطق اللبنانية وفق معايير التنمية المتوازنة



الصحة والدواء للجميع
- التغطية الصحية الشاملة والمجانية لكل اللبنانيين.
- تمويل تكاليف التغطية الصحية من خلال الضرائب على الأرباح والريوع والفوائد.
- دعم المستشفيات الحكومية ومساهمة الدولة في استيراد الدواء وإنتاجه (جنريك) وتحديد أسعاره في السوق المحليّة.


السكن ليس للمضاربة العقارية بل حاجة اجتماعية
- وضع قانون إيجارات عادل يؤمن الحقوق والاستقرار للمستأجرين ويحفظ حقوق صغار المالكين.
- وضع سياسة إسكانية جديدة لحل أزمة السكن، وإنشاء مساكن شعبية بأسعار في متناول الطبقات الفقيرة والشباب والخريجين الجدد في المدن والأرياف.
- فرض ضرائب على الثروات المكدّسة في العقارات المرتفعة الأسعار تساهم في منع المضاربات العقارية، وفي تحريك السوق التأجيرية.

الشباب هم الثروة الوطنية
- إشراك الشباب في الحياة السياسية، وتوفير فرص العمل لهم والحدّ من الهجرة.
- خفض سن الاقتراع إلى 18 سنة في الانتخابات البلدية والنيابية.
- دعم المؤسسات والأندية الشبابية الثقافية والرياضية وإنتاج الفنانين الشباب.



المرأة قوة اجتماعية واقتصادية كامنة، فلنعترف بحقوقها
- إلغاء كل أشكال التمييز ضد المرأة في القوانين اللبنانية، ومكافحة العنف الأسري، وإقرار قانون الأجر المتساوي للعمل المتساوي، وتحقيق المساواة في الأجور والتقديمات العائلية والمرضية في القطاعين العام والخاص.
- تعزيز مشاركة المرأة في الشأن العام من خلال اعتماد الكوتا مرحلياً في البلديات والمجلس النيابي وغيره.
- حق المرأة في إعطاء الجنسيّة لعائلتها.
- إلغاء كل قوانين "جرائم الشرف" وكل ما ينتقص من حقّها في تقرير مسار حياتها بشكل مستقل.
- المساواة في الإرث والزواج والطلاق.
- منع الإعلانات التي تسلّع المرأة وتستغل جسدها للترويج لأي منتج.

نعم لتعزيز ونشر الثقافة والمحافظة على الإرث الثقافي
- الاهتمام بالفن والفنانين وحمايتهم وتوفير الضمانات الاجتماعية لهم.
- إنشاء مسارح شعبية تشارك في إدارتها الجمعيات والمجالس الثقافية.
- تعميم المكتبات العامة والدور الثقافية والفكرية في المناطق.
- الحفاظ على الإرث الثقافي والفني والحضاري والمنشآت الأثرية.





كفى تدميراً للبيئة والطبيعة
- الحدّ من التدهور البيئي وتلوث الهواء والماء والغذاء، والأذى البالغ للطبيعة.
- وضع سلة من الضرائب البيئية والغرامات تؤدي إلى خفض التلوث، وفرض مراقبة دقيقة لانبعاثات مركبات النقل والمصانع الكبرى.
- العمل على إنجاز خطة متكاملة للنفايات الصلبة.
- الاستثمار في توليد الطاقة النظيفة والبديلة من المياه والشمس والهواء.

نريد حريات عامة مصانة واستقراراً أمنياً
- حماية حرية التعبير والانتماء السياسي والفكري والديني بأشكاله كافة.
- حماية استقلالية العمل النقابي والاجتماعي والسياسي والمدني، وإعطاء حق التنظيم النقابي لموظفي القطاع العام وحق العمال الأجانب بالعمل النقابي.
- الكشف عن مصير المفقودين والمخفيين قسراً، تلبية لحقوق أهلهم في معرفة مصيرهم، ولإيجاد حل نهائي لهذه القضية الإنسانية والوطنية.



مواجهة مشاريع الهيمنة والتفتيت
- تكريس سياسة خارجيّة تصب في اتجاه نظام عالمي جديد متعدد الأقطاب، والانحياز الدائم إلى مبادئ العدالة وحق الشعوب في تقرير مصيرها.
- التأكيد على خيار العروبة التحررية التقدمية والديمقراطية؛ لمواجهة المشروع الأميركي والأطلسي للسيطرة على منطقتنا ونهب ثرواتها ودفعها نحو التقسيم والتفتيت إلى دويلات وكيانات متحاربة، ما يمنع عملية التنمية والتطور.
- العمل على تجديد المشروع الوطني العربي القائم على التحرر والانعتاق من التبعية السياسية والاقتصادية، الذي يحقق الاستقلال والعدالة الاجتماعية، ويؤدي إلى بناء وقيام دول علمانية ديمقراطية على طريق التكامل والتقدم والوحدة، بديلاً من أنظمة الاستبداد والتخلف والرجعية والتبعية التي قمعت شعوبها، والتي شكّل بعضها أدوات لمشاريع السيطرة الخارجية.
- دعم القضية الفلسطينية في المحافل الدولية ودعم حق الشعب الفلسطيني بالمقاومة لتحرير أرضه وتأسيس دولته الوطنية.
- ينبغي أن يشكّل دحر المجموعات الإرهابية في كل من العراق وسوريا، الخطوة الأولى والأساسية على طريق الحل السياسي الذي ينهي الحرب وينقل الصراع من ميدانه العسكري إلى الميدان السياسي؛ فالحل في العراق وسوريا يجب أن يقرره العراقيون والسوريون بأنفسهم بعيداً عن التدخلات الخارجيّة، وأن يضمن وحدة الأرض، ويؤدي إلى قيام نظام علماني وديمقراطي، يرسخ العدالة الاجتماعية، ويضمن تأمين كل الحقوق السياسية والثقافية والاقتصادية لكل الشعب، على أساس المساواة في المواطنة.
- احترام الحقوق الإنسانية للنازحين السوريين، والعمل على تأمين عودتهم الآمنة إلى مناطق آمنة في سوريا، وذلك بالتنسيق مع الحكومة السورية وكل الدوائر والمؤسسات الدولية لتي تعمل على ذلك.
لا بديل عن توحيد صفوف القوى والمنظمات الديمقراطية
انطلاقاً من هذا البرنامج سيتابع الحزب المواجهة الانتخابية في صناديق الاقتراع كجزء من حالة الاعتراض الديمقراطي ضد المنظومة الحاكمة وسياساتها وسنعرضه للنقاش مع شعبنا ومع الأحزاب والقوى الوطنية والتقدمية والتيارات والمنظمات والشخصيات الديمقراطية وهيئات المجتمع المدني، وكلنا أمل أن يشكّل برنامجنا هذا مساهمة جدية للبرنامج المشترك، الذي يفترض أن تلتقي حوله هذه القوى، من أجل تغيير الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
يرى الحزب الشيوعي اللبناني أنه كما توحدت قوى السلطة، على قوى الاعتراض أن تتوحد بمواجهتها ضمن أوسع تحالف ديمقراطي - في العاصمة وفي أرجاء الوطن كافة، تأسيساً لبناء قطبية سياسية معارضة في البلاد، في معركة الانتخابات وما بعدها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,911,370,642
- اتحدوا وكونوا صوتاً واحداً للتغيير
- إلى قوى الاعتراض والتغيير الديمقراطي: -اتحدوا، وكونوا معاً ص ...
- التأكيد على -راهنية- شعار المقاومة العربية الشاملة بالسياسة ...
- موقف من الاستفتاء المقرّر في كردستان
- بيان حول الأوضاع الاقتصادية-الاجتماعية
- بيان حول الاعتداءات الاسرائيلية في القدس، ومعركة تحرير جرود ...
- قرار حول الانتخابات النيابية
- كلمة -الشيوعي- اللبناني في فعاليات مؤتمر حزب اليسار الألماني
- رسالة تعزية إلى الشعب المصري
- إدانة للعدوان الأميركي على سوريا
- ستبقى يا فيدال رمزاً للثورة والصمود والكرامة الوطنية
- كلمة الرفيق غسان ديبة عضو المكتب السياسي في الحزب الشيوعي ال ...
- السادس عشر من أيلول تاريخ محفور في ذاكرة الوطن
- بيان المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني
- بيان عن اللقاء اليساري العربي السابع
- الوضع السياسي في لبنان والمنطقة الصراعات الأميركية-الروسية و ...
- حول التفجير الإرهابي في الضاحية الجنوبية
- كلمة الحزب في افتتاح اعمال اللقاء اليساري الرابع - بيروت
- للحزب الشيوعي اللبناني
- بيان في العيد الثامن والثمانين للحزب الشيوعي اللبناني


المزيد.....




- الجنرال ايفاشوف: في روسيا خونة ينفذون أوامر تل ابيب!
- نفوق حوت عملاق على الساحل السعودية والسلطات تتدخل
- الشرطة البريطانية: حادث سالزبوري الأخيرة غير مرتبطة بمواد سا ...
- شاهد: سلوك عنصري لموظفة في أحد محلات "وول مارت" ال ...
- إطلاق سراح عراقي متهم بجريمة قتل أثارت مظاهرات يمينية في ألم ...
- الخطوط القطرية تكشف عن خسائر ب 69 مليون دولار وتلقي باللوم ع ...
- ما هي قصة سعد بن عبادة؟
- نص الاتفاق بين روسيا وتركيا بشأن إدلب
- ترامب: نفكر في تواجد عسكري أميركي دائم في بولندا
- شاهد: سلوك عنصري لموظفة في أحد محلات "وول مارت" ال ...


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - الحزب الشيوعي اللبناني - برنامج الحزب الانتخابي/ صوت واحد للتغيير